• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إسبانيا تشهد ولادة نادرة لحيوان «الوشق» المهدد بالانقراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

مدريد (رويترز)

قال نشطاء في مجال البيئة إن اثنين من حيوان «الوشق» الأيبيري ولدا في البرية غرب إسبانيا، وهي المرة الأولى خلال عقود التي يولد فيها خارج منطقة الأندلس في الجنوب الإسباني، صغارٌ من هذا الحيوان الذي يعد أكثر أنواع السنوريات المهددة بالانقراض في العالم.

وولادة صغار الوشق الأيبيري خطوة إيجابية ضمن برنامج لتكاثر هذا القط الليلي الأرقط في البرية في مختلف أرجاء إسبانيا. وأسفر هذا البرنامج عن زيادة أعداد الحيوان بواقع ثلاثة أمثال خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية على الرغم من نفوقه في حوادث طريق أو بالتسمم، كما أدخل الى البرتغال لتصبح الدولة الأخرى الوحيدة الى جانب إسبانيا التي يوجد بها الوشق الأيبيري. ويتميز شكل الوشق بأنه يتراوح بين القط والنمر وهو أكبر قليلا في الحجم من الثعلب الأحمر وله ذقن باللونين الأبيض والأسود وخصلات سوداء من الشعر على الأذنين. وشهد تناقصا حادا في أعداده خلال السنوات المئة والخمسين الأخيرة بسبب الصيد الجائر ونفوقه في حوادث طرق واتساع الرقعة الزراعية على حساب أماكن معيشته.

وقال الصندوق العالمي لحماية الحياة البرية إنه يوجد الآن أكثر من 300 من الوشق الأيبيري في البرية، لكن المخاوف لاتزال قائمة من أن يصبح أول نوع ينقرض من رتبة السنوريات. وتعيش معظم حيوانات الوشق الأيبيري في متنزهات ومناطق جبلية بإقليم الأندلس، وهناك برنامج يشرف على إنجابها في الأسر بعدد من مناطق إسبانيا والبرتغال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا