• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

الجيش المصري يقضي على عشرات المسلحين

إحباط محاولة إرهابية بعبوة ناسفة في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

القاهرة (وكالات)

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من إحباط محاولة إرهابية كبيرة في سيناء باستخدام عبوة ناسفة يبلغ وزنها 30 كيلوجراما من المتفجرات.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية أن قسم شرطة النجدة بمديرية أمن شمال سيناء تلقى بلاغاً بوجود جسم غريب بأحد الطرق بوسط المنطقة الزراعية بقرية السلام على مقربة من كميني المحاجر والعبور بدائرة قسم شرطة أول العريش.

وقال إنه على الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات، وتم اتخاذ الإجراءات التأمينية والاحترازية اللازمة والتعامل مع الجسم الغريب، حيث تبين أنه عبارة عن دائرة كهربائية موصولة ببطارية كبيرة الحجم تستخدم في تفجير العبوات المبتكرة ومتصلة بسلك كهربائي طوله نحو نصف متر، وبقية السلك مدفون بوسط الطريق متصل بعبوة بلاستيكية تزن نحو 30 كيلوجراما، تحتوي بداخلها على مواد شديدة الانفجار وبداخلها مفجر، وتم التعامل مع العبوة بنجاح وإبطال مفعولها وتمشيط المنطقة وتعقيمها للتأكد من خلوها من أية عبوات أو أجسام غريبة أخرى. وقال إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وعلى صعيد متصل، قتل 40 مسلحا في قصف جوي للجيش المصري، استهدف 3 تجمعات للمتشددين جنوبي رفح، في محافظة شمال سيناء، حسبما أفادت مصادر «سكاي نيوز عربية». وتشن قوات الأمن المصرية حملة على جماعات مسلحة في شبه جزيرة سيناء، شرقي مصر، وأخطرها تنظيم «أنصار بيت المقدس» الذي بايع «داعش» وأطلق على نفسه اسم «ولاية سيناء». وفي حادث آخر، أصيب ثلاثة من رجال الشرطة المصرية خلال محاولة إبطال مفعول عبوة ناسفة زرعت بطريق كورنيش النيل بمدينة دمياط.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، في بيان، بأن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن دمياط تعاملت بنجاح مع إحدى العبوات المتفجرة بطريق الكورنيش بدائرة قسم أول دمياط وتمكنت من إبطال مفعولها.

وأوضح المسؤول أن القوة الأمنية المعينة لملاحظة الحالة الأمنية بطريق الكورنيش كانت قد اشتبهت في شخصين يقفان بالجزيرة الوسطى بالطريق وحال استيقافهما لاذا بالفرار وتخليا عن كيس «بلاستيك».

وتبين بعد فحص الكيس، احتوائه على ست بطاريات وكشاف، وانتقلت على الفور الأجهزة الأمنية وقوات الحماية المدنية إلى محل الواقعة، وعثرت بعد تمشيط المنطقة على جسمين يشتبه في كونهما عبوتين متفجرتين بالجزيرة الوسطى بالطريق، حيث نجح خبراء المفرقعات في إبطال مفعول إحداهما، وحال التعامل مع الثانية باستخدام مدفع المياه، انفجرت مما أسفر عن إصابة ثلاثة من رجال الشرطة وكذلك إصابة أحد المواطنين تصادف مروره بمحل الواقعة، وتم تحويلهم للمستشفى لتلقى العلاج.

إلى ذلك، قضت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بالإعدام لـ4 متهمين، والسجن المشدد 10 سنوات لستة متهمين، والمشدد 15 عاما لمتهمين، وبراءة متهم في قضية «خلية طنطا الإرهابية»، لاتهامهم بتشكيل خلية إرهابية بمدينة طنطا يستهدف قوات الجيش والشرطة بالغربية. وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قد أحالت الجلسة الماضية 4 متهمين للمفتي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة أمس للنطق بالحكم. وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، أن المتهمين أنشأوا وأسسوا الخلية على خلاف أحكام القانون، بهدف الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء