• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بن كيران مستعد لترك الحكومة المغربية إذا غاب الدعم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

الرباط (وكالات)

أفادت صحيفة «أخبار اليوم المغربية» امس، أن عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربية، عبر خلال اجتماع رسمي للقيادة السياسية لحزبه «العدالة والتنمية» الإسلامي الذي يقود الحكومة عن «استيائه من اتهامه بالانتماء إلى داعش والنصرة والموساد»، من قبل حميد شباط الأمين العام لحزب «الاستقلال» المحافظ، أكبر حزب سياسي معارض مغربي.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر حضر اجتماع قيادة الحزب، أن رئيس الحكومة بين استياءه من استخفاف المعارضة برئيس الحكومة، ومعلنا أن حزبه لا يتوخى الهيمنة على دواليب الدولة، وأنه كحزب سياسي مغربي «لا يعض بالنواجذ على المناصب».

وفي تصعيد جديد، في لغة التصريحات السياسية، عبر بن كيران عن استعداده للانسحاب من الحكومة في حالة الشعور بغياب الدعم المجتمعي والرسمي لتجربة الإصلاح التي يقودها.

وشدد رئيس الحكومة أن معركة الإصلاح في المغرب تتطلب من قادة حزب «العدالة والتنمية» الوضوح بالإضافة إلى الدفاع عن نزاهتهم بكل الصرامة المطلوبة. ووصف بن كيران وسائل المعارضة في المغرب بأنها تهدد الديمقراطية.

ووصلت «المواجهات السياسية» بين رئيس الحكومة وزعماء المعارضة، إلى مستويات قياسية في اتجاه التصعيد، وظهر ذلك جلياً يوم الثلاثاء الماضي في جلسة المساءلة الشهرية في البرلمان، عندما تلفظ بن كيران بعبارة «السفهاء»، لتنقلب الجلسة البرلمانية رأسا على عقب، ويتصاعد الاحتجاج من المعارضة، مع موجة من التصفيق والصفير، ويضطر رئيس الجلسة لتعليقها إلى أجل غير مسمى، في سابقة في تاريخ المساءلة البرلمانية للحكومة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا