• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

377 طبيباً وطبيبة من 18 دولة خلال عشر سنوات

«صحة دبي» تخرج دفعة جديدة من أطباء الزمالة البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

شهدت هيئة الصحة في دبي، أمس، تخريج دفعة جديدة من الأطباء الحاصلين على العضوية الدولية للكلية الملكية البريطانية للطب العام، التي يشرف عليها مجلس دبي لامتحانات عضوية الكلية الملكية، التابع للهيئة، ليصل عدد الحاصلين على الزمالة البريطانية، ممن أشرف المجلس التابع لهيئة الصحة في الإمارة على تخريجهم ، إلى 377 طبيباً وطبيبة يمثلون 18 دولة، بينها بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، وذلك على مدى السنوات العشر الماضية.

ولدى تكريمه الأطباء الحاصلين على العضوية الملكية، أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، أن إعداد الكوادر الطبية وتأهيلها وفتح المجال أمامها لمواكبة حركة التحديث والتطوير، وتمكينها من أداء رسالتها ومسؤولياتها وفق أفضل الممارسات، هو ما يوجه به دائماً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو المنطلق الأساس الذي تتبناه هيئة الصحة في دبي، لإحداث الطفرة النوعية المطلوبة في القطاع الصحي، وهو أيضاً أحد أهم الاتجاهات العالمية التي تشكل استراتيجيات وخطط ومبادرات المؤسسات الصحية. وقال معاليه: إن التطور الهائل الذي تشهده الساحة الطبية العالمية، سواءً من حيث العلوم الصحية أو التقنيات، فرض العديد من التحديات أمام الأطباء، في مقدمتها مواكبة الممارسات الطبية لهذا التطور، وهذا بدوره لا يأتي إلا من خلال التعليم المستمر وبرامج التدريب والاعتمادات والدرجات العلمية المبنية على عضوية الكليات والجمعيات الدولية المرموقة، التي تحفظ لمهنة الطب أصولها وتجددها، وهذا بالتحديد ما تقوم به الكلية الملكية البريطانية للطب العام، التي تعد من أفضل وأعرق الكليات المتخصصة في العالم.

وأضاف: إن من دواعي الفخر ونحن نحتفل بتخريج هذه الثلة من الأطباء المتميزين المتخصصين في طب الأسرة، أن القائمين على إعداد ووضع وصياغة أسئلة امتحانات الزمالة، هم من الكفاءات المواطنة المعتمدة من الكلية الملكية للطب العام، وهو ما يظهر الإسهامات اللافتة لمجلس دبي لامتحانات الزمالة ودوره الرئيس في تطور علوم طب الأسرة على مستوى المنطقة.

بعد ذلك قام معالي القطامي بتسليم الأطباء المكرمين، الميداليات التذكارية، بحضور الدكتور تيري جون كيمبل رئيس الكلية الملكية البريطانية للطب العام، وعدد من المسؤولين في الهيئة والكلية الملكية.

يذكر أن هيئة الصحة في دبي تتبنى استراتيجية الكلية الملكية البريطانية ومعاييرها التي تأسست في يناير 1953.

والتي تحث على تعزيز الامتياز والتفوق في الرعاية الصحية الأولية وإظهار جودة التعليم وتوصيله عالمياً، ويعد مجلس دبي لامتحانات عضوية الكلية الملكية، هو الجهة المستضيفة للامتحان في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وتضم قائمة الدول التي يشرف مجلس دبي للامتحانات على تخريج الأطباء فيها إلى جانب الإمارات: السعودية، ولبنان، وباكستان، وفلسطين، وقطر، والصومال، ومصر، والهند، وإيران، والعراق، والأردن، وكينيا، واليمن، والسودان، وسوريا، إضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض