• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بمبادرة من رجل أعمال هندي مسيحي

افتتاح مسجد مريم أم عيسى بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يونيو 2018

إبراهيم سليم (أبوظبي)

افتتح الشيخ أحمد بن سيف الشرقي، وفضيلة الشيخ أبوبكر أحمد، أمين عام جمعية علماء أهل السنة والجماعة بعموم الهند، مسجد مريم أم عيسى الذي تم بناؤه بمبادرة من رجل الأعمال الهندي، ساجي تشيريان «مسيحي» من كيرالا في منطقة الحيل الصناعية بالفجيرة، والذي يتسع لـ 250 مصلياً بتكلفة مليون وثلاثمائة درهم، ولقيت المبادرة استحسان المجتمع، ودلالاتها التي تشير إلى رمزية التسامح الذي تتسم به دولة الإمارات.

وقام الشيخ أبوبكر أحمد: «إن هذا العمل الذي قام به الأخ المسيحي ساجي تشيريان، مثال حي للتسامح والتعايش بين الأديان، في زمان نسمع فيه الصراعات بين أهالي الديانات المختلفة من أنحاء العالم، ومن بين أصحاب العقائد أنفسهم، فينبغي على جميع الأمة أن ترجع إلى أمثال هذه الأعمال التي تؤكد الأخوة الإنسانية، وتحرض على التعايش السلمي في العالم، واعتبر فضيلته أن هذا المسجد بمثابة هدية في (عام زايد الخير)».

وقبل بداية شهر رمضان الحالي بعام، قرر ساجي بناء المسجد الجديد، بعد ملاحظته أن عمالاً مسلمين يضطرون لركوب سيارات الأجرة، في كل مرة ينوون فيها الصلاة.

وتم بناء المسجد في إمارة الفجيرة، حيث كلف مبلغ 354 ألف دولار أميركي، قام الرجل بتغطيته كاملاً من ثروته الخاصة، واستغرقت عملية البناء قرابة سنة، إلى أن تم افتتاحه رسمياً مع بداية شهر رمضان الجاري. وقال رجل الأعمال في تعليقه: «كان العمال مضطرين إلى دفع مبلغ يعادل 6 دولارات للتنقل إلى الأحياء الأخرى لأداء صلاة الجمعة، لذا وجدت أن بناء مسجد قريب منهم سيجعلهم سعداء».

وسافر المغترب الهندي، ساجي تشيريان، إلى الإمارات في عام 2003، حيث كان في حوزته عند الوصول بضع دولارات فقط، وجد الرجل طوال 15 عاماً في تكوين عمله الخاص، إلى أن أصبح رجلاً ثرياً، حيث تقدر ثروة ساجي اليوم بأكثر من 18 مليون دولار أميركي، وأطلق رجل الأعمال اسم «مريم أم عيسى» على المسجد الجديد، تيمناً بمسجد آخر في إمارة أبوظبي يحمل الاسم ذاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا