• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

دراسة تحذر من تحول الظاهرة إلى جزء من الثقافة الشعبية

مطالبات في الشارقة بتفعيل القوانين لمواجهة السحر والشعوذة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

آمنة النعيمي (الشارقة)

كشفت دراسة أعدتها إدارة مراكز التنمية الأسرية، إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بعنوان «السحر والشعوذة في مجتمع إمارة الشارقة»، عن أن حجم ظاهرة انتشار السحر والشعوذة في إمارة الشارقة يتراوح بين(2,3 و15,8%)، سواء بالنسبة للمبحوثين ممن يترددون بأنفسهم على السحرة والمشعوذين أو ممن يعرفونهم من خلال أفراد أسرهم أو أصدقائهم. وطالبت الدراسة بتفعيل التشريعات والقوانين ذات العلاقة بموضوع من يتاجرون بالسحر والشعوذة، وبيان نقاط القوة والضعف في هذه القوانين. وحذرت الدراسة من مخاوف تحول الظاهرة إلى جزء من الثقافة الشعبية.

في المقابل، أكدت أن استعانة المبحوثين بالرقية الشرعية لحل بعض مشكلاتهم الحياتية، يشير إلى انتشار الوعي الديني بين فئات كبيرة من المجتمع الإماراتي التي لا تزال القيم الروحية لها الحظ الأكبر في حياته، فيجب بذل الجهد باستقرار هذه المفاهيم وإعطاء كل المضادات الحيوية ضد التيارات التي تحاول أن تجعل للإنسان تأثيراً على الإنسان.

وأكدت موضي الشامسي مدير مراكز التنمية الأسرية خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس بقاعة العروض في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة للإعلان عن نتائج الدراسة، أهمية إجراء البحث العلمي ودوره في دراسة الظواهر الاجتماعية، ومساهمته في وضع الخطط والبرامج التي تساعد المؤسسات في معرفة حجم الظاهرة وطرح حلول مدروسة، وبالتالي الحد من تفاقمها، وقالت إننا اليوم نسلط الضوء على دراسة مهمة، وهي «السحر والشعوذة» التي شارك في إعدادها قسم البحوث والدراسات بالإدارة وبإشراف متخصصين من جامعة الشارقة، وهي دراسة ستقوم بمساعدة المؤسسات ذات العلاقة بالأسرة، إذا إنها ظاهرة منتشرة في المجتمع وليس فقط في إمارة الشارقة، والهدف من نشرها حتى لا تكون هذه السلوكيات أساساً في حياة الشخص ونتائج يعتمد عليها في إيجاد الحلول المناسبة لمشكلاته، فلولا الدراسات لما وجدت القضايا التي يمكن الاعتماد عليها، وفق المنهج العلمي، كما أشادت بدور الإعلام في نشر هذه الدراسات وتعريف المجتمع بها، وقد طرح ذلك من خلال دراسة ضمت أسئلة عدة للإجابة عنها، وتصميم استبانة كأداة للدراسة لعينة غير عشوائية في إمارة الشارقة.

كما تم جمع بيانات عن الرقية الشرعية أيضاً للوقوف على حجم هذه الظاهرة لما لها من دور إيجابي في حياة الناس، حيث تم الإعلان عن نتائج الدراسة الميدانية في مؤتمر صحفي ضم نخبة من الإعلاميين صباح أمس بمقر قاعة العروض بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.

المشاركون ... المزيد

     
 

^___^

هناك أشخاص يسافرون خارج الدولة لجلب الأسحار المطلوبة ومضرة الأهل والغير...

زهور | 2014-05-13

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض