• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

300 حاج للمجموعة المندمجة كحد أقصى

«الأوقاف»: دمج حملات تقل عن 50 حاجاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

عمر الحلاوي (العين)

قررت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف دمج حملات الحج التي يقل عدد حجاجها عن 50 فرداً لاعتمادها بالمسار الإلكتروني لوزارة الحج في المملكة العربية السعودية، مؤكدة في تعميم بهذا الشأن إلزامية اندماج الحملات التي سجلت أقل من 50 حاجاً مع حملات أخرى، فيما تكون عملية الاندماج اختيارية للحملات التي تسجل من 50 إلى 150 حاجاً بحد أقصى 300 حاج لمجموع حجاج المجموعة المندمجة.

وطلبت «الهيئة» من الحملات إرسال خطاب الاندماج إليها بعد التوقيع والتصديق عليه من أصحاب الحملات المندمجة، موضحاً فيه عدد وأسماء الحملات، وأعداد الحجاج لكل حملة، على أن تكون الحملة الأكثر عدداً هي الرئيسة للمجموعة.

وأوضحت أن الاندماج يشمل خدمات السكن والمواصلات والإعاشة، فيما تكون جميع عقود الخدمات، والخدمات الطبية، والالتزامات المالية والإدارية، والضمان المالي للمجموعة المندمجة، باسم الحملة الرئيسة.

واشترطت «الهيئة» في الاندماج، ألا تترتب رسوم إضافية على الحجاج، كما تلتزم الحملة برنامجها المعتمد بالنظام الإلكتروني المعلن، وألزمت الحملة الرئيسة توفير الأطقم الإدارية والواعظ والطبيب، إضافة إلى التزام صاحب الحملة الرئيسة الوجود في الأراضي المقدسة مع الحجاج، كما تكون الحملة الرئيسة مسؤولة عن تسلم المواقع المخصصة في كل من منى وعرفات ومزدلفة، ومعنية بالتبليغ عن المغادرة والقدوم، وإدخال بيانات جميع الرحلات بالنظام الإلكتروني والحصول على الإشعارات بذلك، فيما حددت «الهيئة» أن توفر الحملة إدارياً واحداً عن كل 50 حاجاً.

وأشارت «الهيئة» إلى أن في حالة وجود حجاج لدى الحملة المعتذرة، عليها الاعتذار لحجاجها، وإلغاء عقودهم واسترجاع المبالغ المدفوعة لهم، فيما يمنح الحجاج مدة أسبوع لاختيار حملات أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا