• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

العراق تحفز اللاعبين بمكافأة إجادة

جولة «أسود الرافدين» تشل حركة المرور في «المعارض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

المنامة (الاتحاد)- أنهى منتخب العراق استعداداته للمباراة الأخيرة له في المجموعة الثانية أمام اليمن، وسط تجمع جماهيري كبير، شهده ملعب النجمة أمس الأول للاحتفال بـ «أسود الرافدين»، بعد التأهل إلى «المربع الذهبي» للبطولة، ويسعى الفريق لتصدر مجموعته وحصد «النقاط الكاملة» في الدور الأول، بالفوز على اليمن الذي خسر أول مباراتين، ولم يعد أمامه أمل للمنافسة، سوى البحث عن الفوز الأول في تاريخ مشاركته، وهو ما يمثل الهاجس بالنسبة للمدرب العراقي حكيم شاكر الذي يسعى لإنهاء الدور الأول دون خسارة، بعد العرض القوي أمام السعودية والكويت.

في الوقت نفسه، اختتم الفريق تدريباته مساء أمس على ملعب الأهلي، وركز حكيم على الجوانب التكتيكية، بالإضافة إلى أن التدريب كأن أشبه بالترفيه للاعبين، خاصة أن المدرب قام بتخفيف الأحمال البدنية، حتى لا يصاب الفريق بالإرهاق، ومن المتوقع أن يدفع المدرب بمجموعة البدلاء، خاصة أنها الفرصة الوحيدة للدفع بهم، قبل دخول أجواء نصف النهائي.

حضر التدريبات رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية، وناجح حمود رئيس اتحاد الكرة، وعصام الديوان رئيس وفد ملف «خليجي 22» بالبصرة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

ويغيب عن صفوف المنتخب مهاجمه يونس محمود الذي حصل على إنذارين، في أول مباراتين، وسوف يعود «السفاح» إلى الظهور في المربع الذهبي، كما أن حكيم شاكر لن يدفع باللاعبين علاء الزهرة المصاب في العضلة الضامة، ورغم عودته إلى التدريبات، إلا أن المدرب لن يستعين بخدماته في اللقاء، لتجهيزه للأدوار النهائية، وهو ما ينطبق على أحمد ياسين المصاب، والذي لم يكمل مباراة الفريق أمام الكويت.

وسوف يعتمد حكيم شاكر على مجموعة من اللاعبين، في مقدمتهم نور صبري حارس المرمى، وأحمد خلف وسلام شاكر ووليد سالم وعلي عدنان في الدفاع وسيف سلمان وعلي رحيمه في الارتكاز وهمام طارق ونبيل صباح في الوسط وفي المقدمة حمادي أحمد، ويعتمد العراق على خطة 4 -2 -3 -1.

كان اتحاد الكرة قد قرر صرف مكافأة إجادة للاعبين بعد التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة، وذلك بهدف تحفيز اللاعبين والجهاز الفني. من أجل تحقيق افضل النتائج وصولاً إلى إحراز اللقب الخليجي للمرة الرابعة في تاريخ مشاركات العراق.

على جانب آخر، منح الجهاز الفني اللاعبين راحة صباح أمس الأول، واتجهت الحافلة إلى الأسواق، إلا أن تواجد الجماهير العراقية في كل مكان، ومحاولاتهم التصوير مع اللاعبين، عطل المرور في شارع المعارض بالمنامة، ورغم أن رحلة المنتخب لم تستغرق طويلاً، إلا أن الزحام كان بمثابة مشكلة كبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا