• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مركز الدعم الاجتماعي في العين ينظم ندوة «نعم للحب..لا للعنف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

نظم مركز الدعم الاجتماعي في العين، بالتعاون مع إدارة خدمة المجتمع القطاع الشرقي ببلدية العين، ضمن خطته الاستراتيجية لعام 2014 صباح أمس، الندوة الاجتماعية بعنوان (نعم للحب.. لا للعنف)، التي استهدفت 50 من الأمهات والاختصاصيات بمدرسة الشيم للتعليم الأساسي والثانوي.

واستهدفت الندوة تعزيز دور ومكانة الأسرة في المجتمع، والتأكيد على أهمية الروابط الأسرية، وتسليط الضوء على أبرز مفاهيم العنف الأسري، وآثاره التي تهدد أمن واستقرار الأسرة. كما ركزت على ضرورة تنمية الوعي بدور الأسرة لحماية الكيانات الأسرية من الانحراف وترسيخ مفهوم الحب والألفة والمودة بين أفرادها.

وأكدت موزة القبيسي، الاختصاصية النفسية بمركز الدعم الاجتماعي، أهمية احتواء الأبناء في مراحلهم العمرية كافة والتواصل معهم؛ والتعرف إلى احتياجاتهم النفسية والاجتماعية، والتعبير لهم عن مشاعر الحب والتقدير من خلال توضيح عدد من المهارات والمفاهيم؛ التي تمكن الوالدين من اتباع مجموعة من أساليب الحب والاحتواء في التربية والتنشئة.

وركزت الدكتورة أنغام علي، ضابط وحدة التثقيف الصحي والتدريب بقسم الخدمات الطبية بمديرية شرطة العين، في محورها «العنف والصحة العامة»، على مفهوم الإساءة للطفل وأنواعها وأسباب الاعتداء على الأطفال والآثار السلبية المترتبة على ذلك، مؤكدة أهمية وضرورة توفير كل أشكال الدعم للطفل لحمايته من الإساءة، وتكاتف الجهود المجتمعية المتمثلة في مؤسسات المجتمع بتنفيذ حملات التوعية التي تستهدف الأطفال وأولياء الأمور، لتوعيتهم بالأسباب والمخاطر الناتجة عن الاعتداء ووسائل الوقاية منها وأهمية الإبلاغ عن حالات الاعتداء.

وفي نهاية الندوة ناقشت الواعظة فضيلة المعمري، من قسم الشرطة المجتمعية في محورها الثالث بعنوان «وكان أبوهما صالحاً» المشكلات التي تهدد استقرار الأسرة مؤكدة أهمية صلاح الوالدين في تربية ورعاية أبنائهم والاهتمام بهم باعتبارهم القدوة الحسنة لهم في كافة مناحي الحياة، اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، وتعاليم ديننا الحنيف. (أبوظبي ـ الاتحاد)أ

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض