• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنجلترا تشيلسي يتطلع إلى التتويج بلقب «البريميرليج» أمام بالاس غداً

«يونايتد» يستدرج وست بروميتش بطموح «الأبطال» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

لندن (وكالات)

يحتاج تشيلسي الى الفوز على ضيفه كريستال بالاس غداً، لكي يتوج بطلاً للدوري الإنجليزي المتاز للمرة الأولى منذ 2010. ويتصدر تشيلسي الترتيب بفارق 13 نقطة عن منافسيه المباشرين مانشستر سيتي وأرسنال والأخير يملك مباراة مؤجلة أمام سندرلاند، وبعد فوز تشيلسي على ليستر سيتي 3-1 الأربعاء الماضي، يحتاج إلى فوز إضافي على ضيفه كريستال بالاس على ملعب ستامفورد بريدج في المرحلة الخامسة والثلاثين ليضمن اللقب.

وإذا كان اللقب حسم لمصلحة الفريق اللندني بغض النظر عن نتيجته ضد كريستال بالاس، فإن حارسه العملاق بتر تشيك يريد احراز اللقب أمام أنصار النادي، وقال في هذا الصدد: «أمر رائع عندما تحرز اللقب، لكن عندما تحسم الأمور على ملعبك، فإن الفرحة تكون مضاعفة». وشارك تشيك احتياطيا في معظم مباريات فريقه هذا الموسم بعد أن أزاحه الحارس البلجيكي تيبوا كورتوا، لكنه لعب المباراة الأخيرة ضد ليستر سيتي.

وناشد مدرب تشيلسي البرتغالي جوزيه مورينيو أنصار النادي إلى أن يكونوا اللاعب رقم 12 غداً ويدفعوا الفريق باتجاه إحراز اللقب، وقال: «نريد مساندة أنصار الفريق لكي نتوج باللقب الاحد». وكما أن لواء اللقب معهود إلى تشيلسي، فإن المنافسة على المراكز الأوروبية تبدو محسومة أيضاً لمصلحة مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال، خصوصاً بعد خسارة ليفربول الأخيرة أمام هال سيتي الثلاثاء الماضي، لكن صاحبي المركزين الثاني والثالث يتأهلان مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا في حين يحتاج الرابع إلى خوض مباراة فاصلة. ويتفوق سيتي حالياً على أرسنال في المركز الثاني بفارق الأهداف، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة.

ويأمل مانشستر يونايتد الرابع بالضغط على منافسيه عندما يستضيف وست بروميتش ألبيون، في حين يخوض سيتي مباراة صعبة خارج ملعبه ضد توتنهام، ويلعب أرسنال بعد غد خارج خارج ملعبه مع هال سيتي. ويريد يونايتد العودة إلى نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين أمام تشيلسي صفر-1، خصوصاً أمام إيفرتون صفر-3. وناشد المدافع كريس سمولينج زملاءه بضرورة التعويض ضد وست بروميتش ألبيون، وقال: «تتبقى لنا أربع مباريات قوية يتعين علينا الفوز بها جميعهاً، أعتقد بأننا سنظهر بوجه مختلف عما ظهرنا به ضد إيفرتون». وقد يلجأ مدرب مانشستر الهولندي لويس فان جال إلى إجراء بعض التغييرات على تشكيلته الأساسية من خلال اشراك الأرجنتيني أنخل دي ماري أساسياً، وربما منح الفرصة أيضاً للمهاجم الهولندي روبين فان بيرسي بعد شفائه من إصابة أبعدته أكثر من شهر عن الملاعب.

ويتوقع بريندان رودجرز مدرب ليفربول أن تكون فترة نهاية الموسم الجاري حافلة بالأحداث التي تتراوح ما بين شراء لاعبين جدد وحل مشكلة الإصابات التي تطارد دانييل ستوريدج مع إعادة الفريق للمنافسة بدوري أبطال أوروبا. وأنهى الفريق في مركز وصيف بطل الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي، لكنه ورغم استثماره بكثافة عقب رحيل لويس سواريز للانضمام إلى برشلونة فإنه عانى للبناء على نجاحاته، ويحتل الآن المركز الخامس في ترتيب جدول فرق الدوري الانجليزي قبل أربع جولات على نهاية الموسم. وقال رودجرز خلال مؤتمر صحفي أمس: «مع اقترابنا من نهاية الموسم يبدو أن مستوى الفريق يتحسن»، وأضاف: «ما قلته أننا نفتقر لتسجيل الأهداف هذا الموسم والأمر لا يقتصر على المهاجمين فقط بل على الفريق بأكمله»، وتابع: «مراكز الجناح والوسط والدفاع، تلك هي المراكز التي نريد أن نرفع مستوانا فيها، يجب أن ننظر في الأمر لنرى كيف يمكننا أن نحسن من مستوى تشكيلتنا ثانية». أما ثاني أولويات رودجرز هي محاولة العثور على حلول طويلة المدى لمشكلات اللياقة الخاصة بستوريدج. وابتعد ستوريدج (25 عاما) بسبب إصابات في الفخذ ومفصل الفخذ وخاض 18 مباراة فقط هذا الموسم وسجل خمسة أهداف مقارنة بعدد مشاركات بلغ 33 مباراة الموسم الماضي سجل خلالها 24 هدفا. وقال رودجرز: «وجدنا بعض الموضوعات التي يجب التركيز عليها والتي ترتبط بالمشكلات التي يعاني منها، نقوم بكل ما هو ممكن لكي يستعيد لياقته»، وأضاف: «دانييل يريد أن يلعب ويكون متاحا، مر بموسم يريد البناء عليه».

ويتراجع ليفربول بفارق سبع نقاط خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع، ويقر رودجرز بأن التأهل لدوري أبطال أوروبا يمكن أن يكون بعيداً عن متناول الفريق هذا الموسم. وسيتوجه كوينز بارك رينجرز لاستاد أنفيلد اليوم في محاولة للفوز لتعزيز فرصه في البقاء في دوري الأضواء في ظل تراجعه بفارق أربع نقاط خلف ليستر سيتي صاحب المركز 17. وقال رودجرز: «انه ليس بالفريق الذي يفتقر للجهد أو الالتزام، سيقاتل لاعبوه حتى النهاية، ستكون مباراة صعبة أمام كوينز بارك، نحترمهم بشدة ونحترم روحهم القتالية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا