• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشاد بالمدرب زلاتكو

ابن ثعلوب: «الزعيم» قهر المصاعب والغيابات في رحلة التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج عضو هيئة الشرف العيناوي، بأداء «الزعيم» المتوج بطلاً لدوري الخليج العربي، على الرغم من المصاعب والغيابات المستمرة النجوم عن صفوف الفريق خلال مسيرته الكروية، جاء ذلك خلال لقاء برنامج «سيلفي» لقناة دبي الرياضية.

ووجه ابن ثعلوب الإشادة بصفة خاصة بالمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش الذي يعتبره أفضل مدرب مر على تاريخ «الزعيم» العيناوي، خلال السنوات الأخيرة، من واقع النتائج والأرقام التي حققها على المستويين المحلي والآسيوي، لما واجهه منذ حضوره مديراً فنياً عام 2014، ووجد «البنفسج»، في حالة لا تليق بسمعة «زعيم» كرة الإمارات، لذلك فإن لقب «الدرع الـ 12« يعد إنجازاً، بفضل جهود المنظومة المتكاملة، في مقدمتها «الأمة العيناوية» التي استحقت الإشادة على وجودها ومؤازرتها لـ «الزعيم»، والتي ننتظر منها الكثير، خلال المباريات المتبقية للفريق الذي يتطلع لمنافسات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وقال نحن على ثقة من حماس وعزيمة العين بنجومه كافة، وفي مقدمتهم المواطنون الذين لا يقلون كفاءة وقدرة عن زملائهم الأجانب المخلصين.

وقال محمد بن ثعلوب الدرعي: «إن العين لو أكمل الموسم الحالي في المركز الرابع أو الخامس، لوجدنا له العذر للظروف الصعبة التي مره بها، لكن براعة وإمكانات زلاتكو في تعويض الغيابات واستغلال دكة البدلاء، جعلت (الزعيم) يظفر بدرع دوري الخليج العربي، كأقوى هجوم ودفاع وأقل عدد من الخسائر، ليس هذا فحسب، بل إن قيادته لـ (البنفسج) في البطولة الآسيوية، جعلته أفضل مدرب للفريق في التاريخ، من حيث النتائج وبلغة الأرقام، حيث لم يخسر قارياً منذ قاد الفريق 2014 وحتى اليوم، سوى مباراة واحدة أمام الهلال السعودي في نصف نهائي بطولة 2014».

وأضاف لابد من الإشادة بالمدرب السعودي سامي الجابر مدرب الوحدة الذي تعد قيادته مكسباً لكرة الإمارات، فنياً وإعلامياً، لما له من سمعة كروية رائعة على المستويات كافة، ولابد من شكر أسرة نادي الشارقة على مبادرتهم الكريمة بنقل المباراة الختامية مع العين إلى ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، مشاركة منهم في احتفالات «الزعيم»، وأيضاً الوصل قيادة وإدارة ولاعبين وجمهوراً، من خلال لافتة التهنئة التي تمثل حافزاً لـ«الزعيم» لتكمله مشواره الآسيوي، وبالفعل «ذهب زعبيل» الذي لا يصدأ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا