• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبر مشروع «أمل» الخاص بالفئة

صندوق الزكاة يقدم 3 ملايين درهم لـ 179 من ذوي الإعاقة خلال 5 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

قال عبدالله بن عقيدة المهيري أمين عام صندوق الزكاة إن الصندوق صرف ثلاثة ملايين و 272 ألفا و100 درهم منذ مطلع العام الحالي عبر مشروع «أمل» الخاص بذوي الإعاقة المنبثق عن «مصرف الفقراء والمساكين».

وأوضح المهيري أن 179 من ذوي الإعاقة استحقوا الزكاة منذ مطلع يناير الماضي وحتى مايو الحالي، مضيفا أن جميع الحالات التي وافق الصندوق على تقديم المساعدة لها من خلال المشاريع تمت دراسة مختلف أوضاعها لمساعدتها وإدماجها داخل المجتمع و تحقيق حياة كريمة و مستقرة لها وذلك تحقيقا لرؤية الصندوق في رعاية المحتاجين.

وأشار إلى أن صندوق الزكاة يقدم مشاريعه انطلاقا من لائحة مستحقي الزكاة والمستمدة من الآية الكريمة :« إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم » ، لتفعيل الدور الحيوي والبناء من إنشائه ليكون منارة خيرية واجتماعية.

وقال المهيري إن مسيرة صندوق الزكاة متواصلة ومستمرة على نهج المغفور له بإذن الله تعالى المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه ، الذي أراد من تأسيس صندوق الزكاة أن يكون السند والملاذ لكل محتاج على أرض الإمارات وعلى نهجه سار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله ، .

وأشارت حليمة البلوشي مدير مشروع « أمل » إلى أن المشروع يستهدف الأفراد من ذوي الإعاقة بهدف توفير تكاليف التأهيل والتعليم الخاصة به وما يحتاجه ليكون عنصرا فعالا في المجتمع ورفعا للمستوى المعيشي للفئات المستهدفة ولعيش حياة كريمة.

وأضافت أن مصرف الفقراء والمساكين يدعم الفئات غير القادرة على إيجاد مصادر للدخل وتشمل ذوي الدخل الضعيف والعاطلين عن العمل والأرامل والمطلقات والأيتام وذوي الإعاقات والمسنين والمنكوبين وهي باب من مصارف الزكاة يهدف إلى تحقيق حياة كريمة لهم.

(أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض