• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م
  05:40     سبعيني يفتح النار في سوبرماركت في فرنسا ويصيب شخصين بجروح خطيرة    

المدرب الألماني يفتح قلبه في حوار «عاطفي»

كلوب: وقعت في حب ليفربول قبل أن أراه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

ألماني ولكنه يملك أعلى درجات العاطفة، وهو ما يتضح في انفعالاته، وطريقة احتفاله بتسجيل فريقه للأهداف، وحرصه على الود الدائم مع اللاعبين، كما أنه يفعل ويقول ما يشاء وقتما يشاء وبالطريقة التي يريدها دون مواربة أو خوف، مما يجعله يملك شخصية جذابة على المستوى الإنساني قبل الجانب الكروي والتكتيكي، إنه يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، الذي قال بكل وضوح إنه وقع في حب ليفربول قبل أن يتولى تدريبه، أي عشقه قبل أن يراه، على حد وصفه.

كلوب أكد في حوار مع مارتن صامويل عبر صفحات «دايلي ميل» البريطانية أنه قد لا يكون المدرب الأفضل في العالم، ولكنه جيد بما يكفي لتحمل مسؤوليات قيادة فريق كبير مثل ليفربول، وأضاف «بالطبع لا يمكنني تسجيل الأهداف، ولا يمكن منع المنافس من التسجيل في مرمى فريقي، لست المدرب الأفضل في العالم، ولكنني جيد بما يكفي لقيادة ليفربول، أعتقد أنني الشخص المناسب لتدريب ليفربول، لقد أحببت هذا النادي قبل أن أتولى تدريبه».

وأضاف «بالطبع كان في مقدورهم العثور على مدرب آخر، وكان في مقدوري تدريب فريق آخر، لقد تلقيت العديد من العروض عقب رحيلي عن دورتموند، ولكنني اعتذرت عنها جميعاً، وحينما جاء عرض ليفربول لم يكن بوسعي سوى الموافقة، وسريعاً شعرت بأنني في ليفربول مع العائلة والأصدقاء».

وأبدى كلوب إعجابه الشديد بالأجواء الكروية في إنجلترا، مضيفاً «الملاعب في كل مكان، إنها تتوسط الأحياء السكنية هنا في لندن مثلاً، وفي كل ركن من المدينة هناك فريق في البريميرليج، وحينما تسير في الشوارع تشاهد هذه الملاعب وما بها من أجواء مثيرة، إنها التقاليد الإنجليزية، حيث الشغف بكرة القدم، ولكن في ألمانيا قد يطلبون منك خفض أصوات الجماهير لأننا في ليلة الاثنين، ولديهم عمل في الصباح».

وكشف كلوب عن احترامه للتقاليد الكروية الإنجليزية، وعلى رأسها سلسلة المباريات المتتابعة التي تخوضها الأندية في نهاية شهر ديسمبر وبداية يناير من كل عام دون الحصول على راحة أو الاحتفال مع العائلة بالأعياد، وعن ذلك قال «لن أقول إننا في ألمانيا نفعل كذا وكذا، أنا هنا لأنني أعلم كل شيء عن ألمانيا، وهو ما دفعني إلى القدوم إلى إنجلترا لمعرفة ثقافة كروية جديدة، والاستمتاع بها، إنجلترا هي أم كرة القدم، ويجب أن نحترم التقاليد الكروية الإنجليزية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء