• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

المدرب يلجأ إلى المناورات الفنية لخطف «البطاقة» من حامل اللقب

«الرهان» على ياسر القحطاني وريكارد يصفه بـ «القائد الفذ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - لا صوت يعلو على «معمعة» ختام الجولة الثالثة بين «الأخضر» و«الأزرق»، في المعسكر السعودي، لأنها سوف تحدد عقب 90 دقيقة «أشغال شاقة» على «البساط الأخضر»، هوية الصاعد إلى الدور نصف النهائي للبطولة، ويحتاج المنتخب السعودي للفوز بهدف، من أجل ضمان التأهل، وأن أي نتيجة أخرى، معناها تأهل الكويت بدلاً منه، وتكتسب مواجهة اليوم مع حامل اللقب أهمية خاصة، لأنها تأتي عقب فوز أعاد الثقة بالنفس أمام اليمن، فضلاً عن رغبة أنصار «الأخضر» في تعويض خسارة لقب «خليجي 20» عندما سقط الفريق أمام «الأزرق» بثلاثية في النهائي.

وتعتبر مباريات الفريقين معاً بمثابة «ديربي» قائم بذاته ويصعب التكهن بنتيجته، إلا أن المؤشرات كلها، تؤكد أننا أمام مباراة تستحق المشاهدة لما يسبقها من معطيات وخلفيات، حيث يدخلها المنتخب السعودي، حاملاً عبء المرور بمرحلة إحلال وتجديد الدماء، ويواجه بعدم صبر جماهيري أو إعلامي، ما يجعل من لقاء اليوم اختبار صعب على جميع لاعبيه.

وسوف يدخل الهولندي فرانك ريكارد مدرب السعودية لقاء اليوم، من أجل هدف خطف البطاقة الثانية عن المجموعة من «الأزرق» الكويتي، وهو يدرك صعوبة مواجهة فريق متمرس بحجم الكويت حصد اللقب 10 مرات.

ويبدو أن المناورات الفنية ورغبة الجهازين الفنيين في تحقيق عنصر المفاجأة يلعبان دوراً مهماً، وعلى الرغم من لجوء المدرب الهولندي لإغلاق التدريبات الأخيرة أمام الإعلام، إلا أن المؤشرات كلها تؤكد أن هناك مناورة فنية يحضرها ريكارد وجهازه المعاون الذي أخضع «الأزرق» الكويتي للتحليل الدقيق خلال مباراتيه، وسوف يلجأ المدرب إلى أسلوب التحفظ الدفاعي، ولن يفتح الملعب، كما أخطأ المرة الأولى أمام العراق فتلقى هدفين.

وسيكون التحفظ عنواناً لأداء «الأخضر»، عبر تقارب الخطوط، والسعي للسيطرة على وسط الميدان، ومن ثم استغلال سرعة المولد والشمراني وأحمد عطيف وذكاء القحطاني لخطف هدف يريح الأعصاب.

ويشتد الرهان بين الجميع، سواء كانوا جماهير وإعلاماً على ياسر القحطاني قائد خط الهجوم والذي أصر المدرب على ضمه، واستبعاد نايف هزازي من تشكيلة المنتخب «الأخضر»، ووصف ريكارد لاعبه المفضل ياسر القحطاني بالقائد الفذ، معترفاً أنه يتعرض لضغوط هائلة، ورغم ذلك فهو متماسك، ويفضل الصمت والتركيز في الملعب فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا