• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

1662 قتيلاً و3581 مصاباً في النصف الأول من العام الجاري

الأمم المتحدة: المدنيون الأفغان يدفعون من أرواحهم ثمناً باهظاً للنزاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

كابول (وكالات)

بعد أربعين عاماً على بدء النزاع الأفغاني، أعلنت الأمم المتحدة أمس أن المدنيين لا يزالوا يدفعون من أرواحهم ثمناً باهظاً لا سيما بسبب الاعتداءات التي حولت كابول منذ بداية العام إلى واحدة من أخطر مدن البلد. ودعت الأمم المتحدة أمس الجماعات المتشددة لوقف الهجمات على المدنيين، وذلك بعد سقوط أكثر من خمسة آلاف مدني بين قتيل وجريح خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017.

وقال محققو الأمم المتحدة في بيان صدر أمس، إن الحرب في أفغانستان أسفرت عن مقتل 1662 مدنياً على الأقل وإصابة 3581 في النصف الأول من العام، وهو ما يماثل تقريباً عدد الضحايا المدنيين خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وارتفعت أعداد القتلى والمصابين في التفجيرات الانتحارية وغيرها من «الهجمات المعقدة» بنسبة 15 بالمئة وسقط 40 بالمئة على الأقل من الضحايا المدنيين في هجمات شنتها جماعات مناهضة للدولة تستخدم متفجرات بدائية الصنع، منها قنابل تزرع على جوانب الطرق.

وقال تاداميتشي ياماموتو رئيس بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان: «الخسائر البشرية لهذه الحرب القبيحة في أفغانستان- القتل والدمار والمعاناة الهائلة- كبيرة للغاية».

وأضاف: «الاستمرار في استخدام متفجرات بدائية غير قانونية بشكل عشوائي وغير متناسب أمر مروع ويجب أن يتوقف على الفور». ... المزيد