• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

القطاع يرفد الإمارة بـ8 ملايين زائر جديد في 2020

دبي تكمل منظومتها السياحية بدخول عـصر صنــاعة المدن والمنتجعات الترفيهية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أجمع مسؤولون وخبراء في القطاع السياحي في دبي على الدور المحوري المتوقع أن تلعبه المشروعات الترفيهية الضخمة التي تدشنها الإمارة، في رفد الصناعة بأهم عنصر جذب سياحي على أجندة الخيارات المتاحة لدى الوجهات السياحية العالمية وأعلاها في إنفاق السياح.

وتوقع هؤلاء أن ترفد المشروعات الترفيهية الجديدة على غرار مشروع «آي إم جي عالم من المغامرات»، الذي تم افتتاحه الأسبوع الماضي، ومشروع «دبي باركس أند ريزورتس» المتوقع تدشينه في نهاية أكتوبر المقبل، و«سفاري دبي»، ويونيفرسال ستوديوز، فضلاً عن خطط تطوير أول منتجع في العالم يحمل علامة فوكس، وغيرها من المشاريع الأخرى، أن ترفد القطاع السياحي في الإمارة ما بين 7 و8 ملايين سائح جديد يسافرون إلى عدد محدود من الوجهات السياحية في أميركا وأوروبا وآسيا خصيصاً للاستمتاع بهذا المنتج الذي من شأنه أن يكمل منظومة الخيارات السياحية في دبي ودولة الإمارات.

ووفقاً لتقديرات الجمعية العالمية لمراكز الترفيه، استقبلت أكبر عشر مدن ترفيهية في العالم أكثر من 400 مليون زائر خلال العام الماضي، بإجمالي إنفاق تجاوز 45 مليار دولار، يتوقع أن يرتفع إلى 56,4 مليار دولار في العام 2019، مع ارتفاع متوسط إنفاق الفرد إلى 47,5 دولار مقارنة مع 42 دولاراً في العام الماضي.

وأكد الخبراء أن تنوع المنتج السياحي والمشروعات الترفيهية الجديدة في دبي سيسهمان في رفع معدلات تدفق الزوار على مدار العام، وذلك بفضل الموقع الجغرافي لدولة الإمارات الذي يتوسط منطقة يزيد عدد سكانها عن ملياري نسمة وبمتوسط ساعات سفر لا تتجاوز خمس ساعات، مؤكدين كذلك أن هذه المشروعات من شأنها أن تضع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للمرة الأولى على خارطة صناعة الترفيه العالمية التي تحتكرها أوروبا وأميركا وآسيا.

وقال غسان العريضي، الرئيس التنفيذي لشركة «ألفا لإدارة الوجهات» إن دخول دبي ودولة الإمارات عصر صناعة المنتجعات والمدن الترفيهية الضخمة، يشكل خطوة كبيرة باتجاه إكمال منظومة المنتج السياحي في الإمارات ويسد فجوة كبيرة كانت موجودة ليس في أسواق الدولة فحسب، بل في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل عام، مشيراً إلى أن سياحة الترفيه والمغامرات تعد بين الأكثر رواجاً وطلباً بين الخيارات السياحية المتاحة للزوار، الأمر الذي دفع العديد من المقاصد السياحية العالمية للتوسع في الاستثمار بها والتخصص فيها كما في فلوريدا، وأورلاند، وباريس، وسنغافورة، وهونج كونج التي يستقطب هذا القطاع إليها أكثر من 15 مليون زائر سنوياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا