• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يتنافسون على 4 بطاقات تأهل للمونديال

233 رامياً ورامية في اختبار حفرة «التراب» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

لارنكا (الاتحاد)

يخوض منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب» اليوم منافسات بطولة كأس العالم للرماية على الأطباق، والتي من المقرر أن تختتم غداً على ميادين لارنكا القبرصية، بعدما شهدت مشاركة 495 رامياً ورامية، يمثلون 77 دولة، بينهم عشر دول عربية، هي الإمارات والسعودية والكويت وقطر وسلطنة عمان ومملكة البحرين ومصر والمغرب والعرق وسوريا.

وتحظى منافسات اليوم بمشاركة واسعة، حيث من المقرر أن يتنافس 233 رامياً ورامية على ست ميداليات وأربع بطاقات، تأهل لدورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل، ويسعى رماة منتخبنا اليوم لتحقيق نتيجة مرضية، خاصة أن الفريق يضم كلاً من حمد بن مجرن الكندي صاحب ذهبية آسيا، وعبد الله بن مجرن رابع العالم قبل سنوات قليلة، والرامي الأولمبي ظاهر العرياني، وعلى الرغم من تفاوت المستوى بين رماتنا وأقرانهم أبطال العالم إلا أن الرماية لا تعترف إلا بالأرقام اللحظية التي يحققها الرامي الآن، وهو ما يتحدد على ضوء استعداداته وتركيزه وسلاحه وتوفيقه ونتائج منافسيه، وهي عوامل عديدة ومعقدة.

وتعد مهمة رماتنا اليوم شاقة في ظل مشاركة 156 رامياً، يمثلون 60 دولة، بينهم 8 رماة فقط في «الام كيو اس»، وفي مقدمتهم رام منتخبنا الصاعد عبد الله بوهليبه، والذي تدعو نتائجه في التدريب الرسمي للتفاؤل.

أما على صعيد منتخب الفتيات فإن مشاركة الثلاثي فاطمة محمد وعائشة الياسي ومدية المهيري، للمرة الثانية هي خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح. وعلى الرغم من قوة المنافسة، حيث تشارك في المسابقة 77 سيدة يمثلن 39 دولة، وهو رقم قياسي، بسبب أهمية البطولة ووجود بطاقتي التأهل للبرازيل، إلا أن فتياتنا على استعداد للظهور المشرف، وتحقيق نتائج تتناسب مع الطموح الذي أصبح شعاراً للرماية الإماراتية، خصوصاً مع تألق بن فطيس وتأهله للأولمبياد وتحقيقه ذهبية الاسكيت.

من جانب آخر، توج الرامي الإيطالي الشاب انتون باريللا بطلاً بجدارة لبطولة الدبل تراب، بعد أن ظل منفرداً بالصدارة طوال الدور التمهيدي وقبل النهائي والنهائي، فيما نال الميدالية الفضية وبطاقة التأهل الرامي الجواتيمالي انريك برول، فيما نال الميدالية البرونزية والبطاقة التأهيلية الثانية الرامي الصيني يان كيانج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا