• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لزيادة حصتها من صادرات الوقود الأحفوري

أذربيجان تتجه لتطوير قطاع الطاقة البديلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

تخطط أذربيجان خلال السنوات القليلة المقبلة للتركيز على تطوير الطاقة البديلة، لتوفر بذلك مساحة لزيادة صادراتها من الوقود الأحفوري من نفط وغاز. وتعتبر البلاد، واحدة من أكبر الدول المنتجة والمصدرة للنفط والغاز في منطقة القوقاز والاتحاد السوفيتي سابقاً. وبلغ إنتاجها في العام الماضي نحو 41,9 مليون طن من النفط وما يقارب 30 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي. وتتوقع الوكالات المحلية، أن يسمح الاحتياطي الضخم من الغاز الطبيعي في جرف بحر قزوين، بزيادة الإنتاج خلال السنوات القليلة المقبلة.

ويقول جميل مليكوف، نائب مدير وكالة أذربيجان للطاقة البديلة والمتجددة «يتطلب ذلك توفر حلول عالية التقنية، الشيء الذي من المنتظر أن تقوم البلاد بتوفيره تدريجياً. وصوب تحقيق هذا الهدف، نعمل على دعم مقدرة التصدير لدى أذربيجان، خاصة الهيدروكربون، الذي نخطط لخفض معدل استهلاكه».

وتتطلع أذربيجان، للحصول على دعم الاتحاد الأوروبي، في مسيرتها نحو التحول إلى الطاقة المتجددة. كما تخطط للاستفادة من الخبرة الثرية التي تتسم بها دول الاتحاد وجذب التمويل للمشاريع المتعلقة بهذا المجال. ولتحقيق ذلك، وقعت مذكرة تفاهم مع الاتحاد الأوروبي بخصوص تطبيق إصلاحات في مجال هذا النوع من الطاقة.

وتخطط البلاد في الآونة الأخيرة لزيادة سعتها من الطاقة المتجددة من 830 ميجا واط هذا العام، إلى 2500 ميجا واط بحلول 2020. وينادي هذا البرنامج تحديداً، بزيادة سعة طاقة الرياح من 240 ميجا واط إلى 800 ميجا واط والطاقة الشمسية من 290 ميجا واط إلى 600 ميجا واط بحلول 2020. وفي ظل توفر الإمكانات الإضافية لأنظمة الطاقة الشمسية الحرارية، تعتبر الطاقة الشمسية أكثر أنواع الطاقة الشمسية الواعدة، حيث من المرجح أن تمد البلاد بسعة تقدر بنحو 950 ميجا واط بحلول 2020.

وفي مجال آخر، من المرجح أن تحقق البلاد نمواً في الغاز الحيوي من 25 ميجا واط، إلى 125 ميجا واط، والطاقة الجوفية الحرارية من 15 ميجا واط، إلى 150 ميجا واط والطاقة الكهرومائية من 80 ميجا واط، إلى 150 ميجا واط، بإجمالي استثمارات تقدر بما بين 2,5 إلى 3,5 مليار دولار.

ويبدو في ذات الوقت، أن أذربيجان، عازمة على الاستمرار في تطوير الطاقة المتجددة حتى بعد حلول الفترة المستهدفة في 2020. ونظراً للحجم الضخم لإمكانيات التنمية، يرى الخبراء أن البلاد قادرة على التحول الكامل للطاقة المتجددة. ويقدر هؤلاء، السعة المحتملة لمصادر الطاقة المتجددة، بما يزيد على 12 ألف ميجا واط. ومن ضمن هذه، تشكل الطاقة الشمسية القدر الأكبر بنحو 5 ألف ميجا واط والرياح 4500 ميجا واط والكتلة 1500 والحرارية الجوفية 800، بينما الكهرومائية نحو 350 ميجا واط.

ويركز المطورون في أذربيجان على المدى القريب، على واحد من أكبر مشاريع الطاقة المتجددة في البلاد والأول من نوعه في قطاع طاقة الرياح البحرية في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي. وتخطط وكالة أذربيجان للطاقة البديلة والمتجددة، للبدء في إنشاء المشروع خلال السنة المالية 2017-2018، لتعهد به لجهة ما خلال سنتين إلى ثلاث سنوات. وتتراوح تكاليف المشروع بين 427 إلى 475 مليون دولار.

نقلاً عن: رينيوابل إنيرجي وورلد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا