قانون كفالة الأقارب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أكتوبر 2008

هناك ثغرة خطيرة في قانون السماح للوافدين بجلب عائلاتهم وأفراد أسرهم إلى البلاد، قد تؤدي إلى كارثة سكانية حقيقية لم تتنبه إليها الجهات المسؤولة.. فبعد زيادة الرواتب في الدولة، رفعت شركات المقاولات رواتب أصحاب المهن البسيطة مثل النجارين والسباكين والسائقين والكهربائيين والميكانيكيين، تحت ضغط مطالب هذه الفئات برفع رواتبها.

ومع رفع الرواتب، بادر أصحاب هذه المهن للحصول على شهادات من كفلائهم تفيد برفع رواتبهم إلى أكثر من خمسة أو ستة آلاف درهم، وهو مبلغ يزيد عن السقف الذي تحدده وزارة الداخلية للوافدين كشرط للسماح لهم بجلب زوجاتهم وأفراد عائلاتهم، وهو مبلغ لا يزيد عن خمسة آلاف درهم وشرط وجود السكن!

وهنا وقعت المشكلة، فشرط الوزارة وأقسام وإدارات الجوازات والإقامة بتحديد سقف خمسة آلاف درهم لجلب الزوجة والأبناء والأقارب، تم تجاوزه بشهادة راتب من مقر العمل، بينما بقي السقف الأدنى للراتب الذي يسمح بموجبه كشرط لإحضار الأقارب كما هو ولم يزد لكي يوازي الزيادة في رفع رواتب هذه الفئات.

والنتيجة الحتمية هي أن أي كهربائي أو سائق أو نائب مساعد مساح أو موظف كاونتر أو مراقب عمال، أو صاحب أي مهنة بسيطة، أصبح قادراً على إحضار زوجته وأولاده ووالده ووالدته وجد الأولاد وجدتهم من ناحية الأم.. وربما أصبح بإمكانه إيضاً إحضار أعمام الأولاد وأخوالهم وعماتهم وخالاتهم.

كيف يتم ذلك؟ ولماذا؟.. ببساطة لأن راتب الأخ البالغ ستة أو سبعة آلاف درهم أصبح أكثر من سقف الراتب الذي تشترطه الداخلية للسماح له لإحضار أقاربه!.. واليوم صار مألوفاً أن تجد في الجمعية أو في الأسواق والمراكز التجارية صاحب مهنة بسيطة وقد جاء مصطحباً معه جيشاً من أفراد العائلة الكريمة، الزوجة ودرزن أولاد وجدتهم وجدهم اللذان هما في أرذل العمر وفيلق كامل من التابعين للعائلة، وكأن الدولة ناقصة بشر.

فبعد زيادة رواتب الوافدين في القطاعين الخاص والعام، وعدم رفع شروط وزارة الداخلية بشأن السماح لهم بجلب عائلاتهم، صار بإمكانه كل رب أسرة جلب فريق بحجم فريق كرة القدم إلى البلاد. وهنا تذكرت مقترحات اللجنة التي بحثت الخلل في التركيبة السكانية، التي دعت إلى التخلص من بعض عمال محطات البترول الذين لا يزيد عددهم عن بضع مئات، بينما تسمح قوانين الإقامة للوافد الذي بالكاد يصل راتبه إلى خمسة آلاف درهم بجلب فيلق بحاله من زوجة وأبناء وسلسلة من الأقارب.. وغداً نكمل.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد أن أميركا ستحارب "داعش" في سوريا؟

نعم
لا
لا أدري