• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

برئاسة محمد بن راشد.. مجلس الوزراء يعتمد السياسة الوطنية للفضاء

الإمارات تستكشف الفضاء بـ6 أقمار و20 مليار دولار استثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

وام

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتمد مجلس الوزراء خلال جلسته صباح اليوم برئاسة سموه في قصر الرئاسة بأبوظبي، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مشروعَ السياسة الوطنية للفضاء لدولة الإمارات حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات ومنذ قيام الاتحاد خطت خطوات سباقة بفضل رؤية مؤسسيها للانضمام إلى مجتمع الفضاء الدولي وتسعى اليوم لتسابق دول العالم في هذا المجال وتكون الريادة لها قبل حلول اليوبيل الذهبي لقيام الدولة.

وقال سموه «نمتلك قواعد اقتصادية وبنية تحتية متكاملة وكفاءات إماراتية وغيرها من القدرات والممكنات التي هيأت دولة الإمارات لتكون قادرة على استكشاف الفضاء قبل حلول اليوبيل الذهبي لقيامها».. مضيفاً سموه «كان لمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة نظرة ثاقبة في استقباله وفد وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» سنة 1976 ليوصل رسالة إلى شعبه وإلى شعوب المنطقة والعالم بأن طموحاتنا الإماراتية والعربية لا تعرف حدوداً وليرسم لدولة الإمارات طريقاً لمواصلة أمجاد أجدادنا في معارف الفلك والملاحة والفضاء».

واعتمد المجلس السياسة الوطنية للفضاء التي تأتي ضمن منظومة التطوير التنظيمي الوطني للقطاع الفضائي في الدولة وتعتبر أهم عناصره والخطوة الأساسية في توجيه وتنظيم القطاع وبما يتماشى مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 بأن تحظى الإمارات باقتصاد مستقر ومتنوع يمتاز بالمرونة في تبني النماذج الاقتصادية الجديدة والاستفادة القصوى من الشراكات الاقتصادية العالمية وبما يكفل الازدهار والرخاء للأجيال الإماراتية الحالية والقادمة.

وقال سموه «تدير الإمارات اليوم أكثر من 6 أقمار صناعية وتستثمر أكثر من 20 مليار درهم في تكنولوجيا الفضاء، طموحنا لا حدود له والتطوير مستمر لتحقيقه».

وأضاف سموه «لدينا أكبر مشغل إقليمي لخدمات النقل الفضائي وأكبر الشركات العالمية في تقديم خدمات التأمين الفضائية وبيئة تشريعية تنظيمية ومراكز أبحاث متنوعة منظومة ستعود بالرفاه والمنفعة على شعبنا والبرية كلها».

وأكد سموه أن دولة الإمارات تسعى إلى بناء قطاع فضائي إمارتي قوي ومستدام يدعم ويحمي المصالح الوطنية والقطاعات الحيوية المختلفة ويسهم في تنويع الاقتصاد ونموه ويعزز الكفاءات الإماراتية المتخصصة ويطور القدرات العلمية والتقنية العالية ويعمل على نشر وتمكين ثقافة الابتكار والاعتزاز القومي ويرسخ دور دولة الإمارات ومكانتها إقليمياً وعالمياً.. وقال سموه «هدفنا بناء قطاع فضائي إمارتي قوي ومستدام يدعم المصالح الوطنية والقطاعات الحيوية ويسهم في تنويع الاقتصاد وتطوير القدرات العلمية ويمكن ثقافة الابتكار».

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا