• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ستاد هزاع بن زايد يستضيف إياب دور الـ 16 لأبطال القارة الصفراء الليلة

العين والجزيرة.. حوار إماراتي تاريخي على المائدة «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

جماهير الكرة الإماراتية قاطبة وعشاق ومحبو ناديي العين والجزيرة على موعد مع الإثارة والندية والحماس والمنافسة القوية عندما تضع مباراة الإياب التي تأتي ضمن دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا فريقي «الزعيم» و«فورمولا العاصمة» وجهاً لوجه في واحدة من اللقاءات الهامة والساخنة والمصيرية التي سيشهدها ملعب ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين في الثامنة مساء اليوم والتي ستحدد نتيجتها هوية الفريق الذي سيتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وتعتبر المواجهة بمثابة الفرصة اليتيمة والأخيرة للفريقين لمواصلة مشوار النجاح وتحديد مصيرهما في هذه البطولة القارية، وكان فريق العين قد تخطى منافسه الجزيرة في لقاء الذهاب وفاز عليه بهدفين مقابل هدف واحد والذي شهده ملعب ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، وعليه فإن فريق العين سوف يدخل الليلة إلى أرضية الملعب بأكثر من فرصة تضمن له التأهل حيث يكفيه بالطبع الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بهدف دون مقابل، بينما يملك الجزيرة فرصة واحدة فقط تفرض عليه الفوز على مضيفه ولا شيئ غير الفوز شريطة أن يحقق هذا المسعى بفارق هدفين، أو الفوز بفارق هدف، على أن تكون النتيجة لمصلحته 3 - 2 وصاعداً، وأي نتيجة تنتهي عليه المباراة بخلاف ذلك سوف تضع حداً لأحلامه وتضعه خارج المنافسة وتهدي بطاقة التأهل إلى فريق العين.

وعلى ضوء وضعية الفريقين والفرصة التي يملكها كل منهما لبلوغ الهدف المرسوم، فإن من المنتظر أن تأتي المواجهة التاريخية حافلة بالبذل والعطاء وتتسم بالإثارة والحماس والأداء القوي، كما أن الحضور الجماهيري الكبير المتوقع تواجده مساء اليوم على مدرجات ستاد هزاع بن زايد، خاصة جماهير العين، سوف يرفع من درجة الإثارة والندية ويضع اللقاء فوق صفيح ساخن.

أكمل الفريقان استعداداتهما لخوض هذه المواجهة الحاسمة على خير نسق حيث خاض كل منهما سلسلة من الحصص التدريبية المتواصلة، خاصة أنه لم يكن هنالك وقت للراحة أكثر من يوم واحد عقب نهاية مباراتهما الماضية.

وفي صبيحة اليوم التالي لمباراة الفريقين الأولى، خضع لاعبو فريق العين لبرنامج الاستشفاء بصالة الجيمانيزيوم الملحقة باستاد خليفة بن زايد وذلك لإزالة آثار التعب والإرهاق الذي حل بهم بعد الجهد الكبير الذي بذلوه في لقاء الذهاب وحصل اللاعبون في نفس اليوم على راحة من التدريب المسائي، قبل أن يعودوا ويتدربوا مرتين على ستاد خليفة بن زايد يومي الخميس والجمعة الماضيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا