• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني    

إيطاليا.. تعادل تورينو وبارما يبقي آمال ميلان الأوروبي

«السيدة العجوز» تقبض على «ذئاب روما» في «الأولمبيكو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

خسر روما الوصيف القمة مع ضيفه يوفنتوس المتوج بطلاً للموسم الثالث على التوالي صفر-1 أمس الأول في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، على الملعب الأولمبي في العاصمة، وتقاسم الفريقان السيطرة والفرص، خصوصا من جانب روما الذي كان يمني النفس بتحقيق فوز شرفي على بطل، فكثرت خشونة لاعبيه (4 بطاقات صفراء مقابل واحدة)، دون أن يتمكن أي من الطرفين من طرق مرمى الآخر في الوقت الأصلي.

وفي الوقت بدل الضائع، أكرم البديل الأرجنتيني بابلو أوزفالدو وفادة زملائه السابقين في روما بتسجيله الهدف الوحيد اثر تمريرة من السويسري ستيفان ليشتشتاينر (94) ليرتفع الفارق بين الفريقين إلى 13 نقطة. وبات يوفنتوس (99 نقطة) بحاجة إلى نقطة واحدة من مباراته الأخيرة مع ضيفه كالياري الأحد المقبل لإنهاء الموسم على عتبة 100 نقطة.

وعلى ملعب لويجي فيراريس البلدي، حقق نابولي الثالث الذي سيخوض الأدوار التمهيدية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فوزاً كبيراً على مضيفه سمبدوريا 5-2. وتقدم نابولي بهدف مبكر من رأس الكولومبي دوفان زاباتا اثر ركلة ركنية (19). وضاعف لورنتسو إينسينيي النتيجة بتسديدة من خارج المنطقة (26)، وقلص صاحب الأرض الفارق بواسطة البرازيلي سيتادين أيدر بتسديدة مماثلة. ولم يهنأ سمبدوريا بالهدف طويلاً، وأعاد الإسباني خوسيه ماريا كايخون الفارق إلى هدفين بتسجيله الثالث لفريقه من ركلة حرة (32). وفي مستهل الشوط الثاني، أضاف السلوفاكي ماريك هامسيك قائد نابولي الهدف الرابع مستفيداً من عرضية زاباتا (47). وأهدى مدافع منتخب ألمانيا للشباب (دون 21 عاما) شكودران مصطفى الهدف الخامس لنابولي (61). وسجل البديل البولندي بافل فتشوليك الهدف الثاني لسمبدوريا بعد تمريرة من ايدر (88).

وعلى ملعب أرماندو بيكي، ثبت فيورنتينا أقدامه في المركز الرابع بفوز صعب على مضيفه ليفورنو صفر-1 رافعا رصيده إلى 64 نقطة بفارق 4 نقاط أمام الإنتر الذي سحق ضيفه لاتسيو 4-1. وعلى الملعب الأولمبي الكبير، تعادل توزرينو مع ضيفه بارما 1-1 فبقيت آمال ميلان رغم خسارته أمام مضيفه أتلانتا 1-2، قائمة بخوض الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) وحجز البطاقة الثالثة، بعد أن احتكر فيورنتينا والإنتر البطاقتين الأوليين. وصمد بارما ونافس بندية حتى الدقيقة 42 عندما أرسلت كرة بعيدة من الخلف باتجاه تشيرو إيموبيلي أعادها المدافع جابرييل باليتا إلى الحارس انطونيو ميرانتي فخطفها ايموبيلي، واسقط الحارس وتعثر المدافع الاخر ماسيمو غوبي فسددها خفيفة عانقت الشباك. وفي الشوط الثاني، أدرك الفرنسي جوناتان بيابياني التعادل لبارما بعد أن تابع كرة وصلته من ركلة حرة (71). وصار رصيد تورينو 56 نقطة مقابل 55 لبارما و54 لميلان.

وعلى ملعب اتليتي اتزوري ديتاليا، أعلن هدف فرانكو بريينتسا في الوقت بدل الضائع (96) خسارة ميلان الذي تقدم عبر مدافع أتلانتا جانباولو بيليني الذي سجل خطأ في مرمى فريقه (51). وحصل أتلانتا على ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه المدافع الدولي الغيني كيفن كونستانت ضد التشيلي كارلوس كارمونا نفذها الأرجنتيني دينيس جرمان، وأدرك منها التعادل (68). وكانت الضربة القاضية لآمال رجال المدرب الهولندي كلارنس سيدورف من قدم بريينتسا الذي أطلق كرة قوية من خارج المنطقة استقرت على يسار الحارس ماركو أميليا في أعلى الزاوية. وثبت اتلانتا أقدامه في المركز الحادي عشر برصيد 50 نقطة.

وعلى ملعبه تشيتا دي تريكولوري، سحق ساساوولو ضيفه جنوى 4-2. وبكر ساسوولو الوافد الجديد على دوري النخبة في زيارة شباك ضيفه بواسطة انطونيو فلورو فلوريس اثر تمريرة من دومينيكو بيراردي (16) وعادل بولونيا قبل نهاية الشوط الأول عبر الدولي السابق البرتو جيلاردينو من ضربة رأس (40). وفي الشوط الثاني، تقدم ساسوولو مجددا بالهدف الثاني من متابعة رأسية لكرة نفذها بيراردي من ركلة ركنية (66). لكن جيلاردينو اعاد النتيجة الى نقطة الصفر بإدراكه التعادل الثاني للضيوف (76). وقال نبكولا سانسوني وفلورو فلوريس الكلمة الأخيرة في اللقاء، ومنحا النقاط الثلاث لساسوولو بتسجيلهما الهدفين الثالث (87) والرابع (89).

وعلى ملعب ريناتو ديلا آرا، سقط بولونيا أمام ضيفه كاتانيا 1-2. وتقدم كاتانيا عن طريق الأرجنتيني لوسيانو مونزون من ركلة حرة (22)،

ونقصت صفوف بارما في وقت مناسب لخصمه بعد نيل المدافع جينو بيروتزي البطاقة الصفراء الثانية (29). وفي الشوط الثاني، أدرك بولونيا رغم الإرباك في الخط الدفاعي الخلفي. التعادل يتسديدة بعيدة اطلقها اركيميدي موريلو (79). وسجل الأرجنتيني جونزالو بيرجيسو هدف الفوز لكاتانيا، بعد أن قام مونزون بهجمة معاكسة ومرر له كرة داخل المنطقة تابعها الأول بيسراه (84). وعلى ملعب سان إيليا، خطف داريو داينيلي الفوز لكييفو على مضيفه كالياري بهدف وحيد من متابعة رأسية لكرة أرسلها الفرنسي سيريل تيريو من ركلة ركنية (72). وتأكد هبوط الفرق الثلاثة ليفورنو وكاتانيا وبولونيا قبل مرحلة من نهاية البطولة. (روما - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا