• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الناتج المحلي الإجمالي ينمو بنسبة %7.7 مقارنة بالعام السابق

الاقتصاد الهندي يستعيد صدارة النمو العالمي ويتفوق على الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يونيو 2018

تسارعت وتيرة النمو الاقتصادي في الهند بأعلى معدل منذ ما يقرب من عامين، متجاوزاً بذلك النمو الذي يشهده الاقتصاد الصيني، الذي يعد منافساً رئيسياً في السباق ليكون بذلك الاقتصاد الهندي هو الأسرع نمواً في العالم، ويرجع ذلك لتلاشي آثار القمع الحكومي على الأموال النقدية واعتماد ضريبة جديدة.

ونما الناتج المحلي الإجمالي في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 7.7% في الأشهر الثلاثة حتى مارس الماضي مقارنة مع العام السابق، وذلك وفقا لبيانات حكومية صدرت الخميس الماضي. وكان ذلك أفضل من توقعات الاقتصاديين الذين توقعوا نمواً بنسبة 7.4% وأقوى من التوسيع الذي شهده في الربع السابق والذي بلغت نسبته 7%.

لقد احتلت الهند الآن مركزاً كأكبر اقتصاد عالمي ينمو بسرعة في الربع الثاني على التوالي، وهو لقب انتزعته الصين منه منذ عام تقريباً. وقد نما اقتصاد الصين بنسبة 6.8% خلال الربعين الماضيين.

خلال السنة المالية الكاملة، نما اقتصاد الهند بنسبة 6.7%، وهو ما كان أبطأ من توسع السنة السابقة والذي كان قد بلغ 7.1%.

وقد تعطل اقتصاد الهند بسبب التحرك المفاجئ الذي اتخذه رئيس الوزراء نارندا مودي لحظر الأوراق النقدية الهندية ذات القيمة العالية وكذلك بسبب فرض ضريبة القيمة المضافة الجديدة في جميع أرجاء الهند.

وقال أنوبوتي ساهي، رئيس قسم الأبحاث الاقتصادية لمنطقة جنوب آسيا لدى بنك ستاندرد تشارترد: «إن نسبة النمو في الاقتصاد الهندي صحية مما يؤكد أن الاقتصاد يتعافى، وينبغي أن يرتفع النمو إلى نسبة 7.2% في السنة المالية الحالية، مما يعيدنا إلى مستويات ما قبل حظر الأوراق النقدية ذات القيمة العالية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا