• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

مدرب العين يعترف بأنه كان على أعصابه

زلاتكو: نرتب أوراقنا ونستعد لمواجهات محلية وآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

كاد العين أن يفقد أول نقطتين في مباراة ضربة بداية بطولة كأس الخليج العربي، التي استضاف فيها منافسه اتحاد كلباء أمس الأول على ستاد هزاع بن زايد لولا التوفيق الذي حالف «البديل» سعيد الكثيري الذي سجل هدف الفوز بالكعب بعد 3 دقائق من الوقت بدل الضائع، ليتنفس العيناوية الصعداء، ويحصد «الزعيم» أول 3 نقاط في الموسم الجديد بالفوز 3 -2.

وكشف الكرواتي زلاتكو مدرب العين أنه كان على أعصابه عندما اقتربت المباراة من نهايتها والنتيجة وقتها التعادل 2 - 2، مشيراً إلى أهمية الفوز في بداية المشوار.

وقال: شددنا قبضتنا على المباراة لمدة ساعة كاملة كنا خلالها الطرف الأفضل بكل المقاييس ولكننا ارتكبنا أخطاءً لا مبرر لها، صعبت من موقفنا تمثل الأول منها في الركلة الحرة التي قلص منها الفريق الضيف الفارق بعد أن كان العين متقدماً بهدفين نظيفين، ما أثر على مردود اللاعبين، كما أن الهدف الثاني جاء أيضاً بسبب خطأ ارتكبه الحارس محمود الماس الذي أبعد الكرة بطريقة مخالفة للتعليمات الفنية التي أوضحتها للاعبين في الاجتماع الذي سبق اللقاء ورددتها باللغة العربية: لا ترجعون الكرة إلى الخلف. وتابع: أصبحنا الآن مطالبين بمضاعفة جهودنا وبذل المزيد من العطاء خلال التدريبات المقبلة وترتيب أوراقنا، استعداداً لاستحقاقاتنا المحلية والآسيوية المقبلة التي نواجه فيها الأهلي على ستاد راشد بدبي الأربعاء المقبل ضمن الجولة الثانية من كأس الخليج العربي قبل التوجه إلى العاصمة الأوزبكية طشقند لخوض مباراة إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا أمام فريق لوكوموتيف والتي تقام يوم 13 من سبتمبر الجاري. وحول استبدال المهاجم البرازيلي دوجلاس رغم حاجة العين لمزيد من الانسجام بين اللاعبين، قال: دوجلاس قدم مردوداً طيباً وأثق في قدراته، وقد بذل جهداً كبيراً خلال التدريبيات، وكان لابد من سحبه حتى لا يتعرض لمزيد من الإرهاق، وكانت خطتي مبنية على استبداله مع إبراهيما دياكي ومنح الفرصة لسعيد الكثيري وراشد عيسى. وأضاف: مردود الأجانب في التدريبات كان مرضياً إلا أن اللاعب كايو لوكاس ما زال في حاجة إلى المزيد من الوقت للانسجام مع بقية زملائه بالفريق. من جانبه، قال الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء إن فريقه صاعد حديثاً إلى دوري الخليج العربي، وتسلم مهمة الإشراف على تدريبه قبل بضعة أيام ما يتطلب منه مشاهدة أداء لاعبيه لاكتشاف قدراتهم حتى يضع الخطة المناسبة لتطوير مستواهم في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنه، وبعد أن تابع أداء لاعبيه في الحصة الأولى، لجأ إلى تغيير أسلوب اللعب في الشوط الثاني الذي يري أن فريقه كان فيه منظماً وأكثر انسجاماً، ولعب بالطريقة التي يريدها بعد أن دخل اللاعبون في أجواء المباراة. وأضاف: لست سعيداً بالخسارة في آخر دقيقتين رغم علمي أننا كنا نواجه أقوى فريق في الدوري ولكن كان يجب أن نقاتل حتى الدقيقة الأخيرة، لدي قناعة تامة بأن فريقي سيقدم مستويات جيدة في الموسم الحالي ولكن على اللاعبين أن يؤمنوا بقدراتهم الفنية والبدنية، وأن يعملوا بجدٍ وأن يضاعفوا من درجة جهودهم وتحسين الأداء وتطويره إلى الأفضل. وتابع: الفريق صاعد حديثاً لدوري الكبار وما زال يتلمس الخطى وكل الأمور جديدة وسنواجه منافسين جددا، ما يتطلب رفع المستوى حتى ننجح في البقاء لموسم آخر في دوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء