• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نمو أعمال قطاع الخدمات

تحسن طفيف في نشاط الصناعات التحويلية بالصين الشهر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

بكين (د ب أ، رويترز)

واصل نشاط أعمال الصناعات التحويلية الصينية تحسنه خلال الشهر الماضي مع بقاء مؤشر مهم في نطاق توسعي، حسبما أظهرت إحصاءات رسمية صدرت أمس.

وبلغ مؤشر مديري المشتريات للصناعات التحويلية وهو مقياس رئيسي للنشاط الصناعي في الصين50,1 نقطة في شهر أبريل، دون تغير مقارنة بما كان عليه في الشهر الأسبق، لكنه ارتفع عن الرقم 49,9 نقطة المسجل في فبراير، حسب إحصاءات مشتركة أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاء والاتحاد الصيني للوجستيات والمشتريات.

وتشير قراءة المؤشر ما فوق 50 إلى التوسع، بينما تشير القراءة ما دون 50 نقطة إلى الانكماش، بحسب وكالة انباء الصين لجديدة (شينخوا). وقال تشاو تشينج خه، وهو أحد كبار المحللين من المصلحة، إن هذا المؤشر تذبذب خلال الأشهر الثلاثة الماضية حول الحد الفاصل بين الانتعاش والانكماش ولكن المؤشرات الفرعية له أظهرت في أبريل إشارات مشجعة.

وفي هذا الصدد، وصل المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 52,6 نقطة حيث قال تشاو إن هذا الرقم يعد الأعلى منذ شهر نوفمبر الماضي، بينما بقي المؤشر الفرعي لأسعار شراء المواد الخام تحت عتبة الانتعاش والانكماش ليصل إلى 47,8 نقطة إلا أنه واصل الارتفاع بشكل ملحوظ من 41,9 نقطة المسجل في شهر يناير من هذا العام.

وأضاف تشاو أن المؤشر الفرعي لتوقعات الإنتاج ونشاط الأعمال بلغ 59,5 نقطة ليبقى في حدود الازدهار نسبيا. وقال إن الشركات الصينية متفائلة ولكن بحذر بشأن آفاق النمو الاقتصادي الصيني بفضل ظهور سلسلة من الإشارات المشجعة في الاقتصاد الصيني والاقتصاد العالمي وعودة ارتفاع أسعار بعض السلع كالنفط. بيد أنه اعترف بالضغط الهبوطي الذي يواجهه قطاع الصناعات التحويلية.

ولا يزال الطلب المحلي والعالمي ضعيفا. إذ بلغ المؤشر الفرعي للطلبات الجديدة 50,2 نقطة في أبريل دون تغير عن قراءة شهر مارس ولكنه انخفض عما كان عليه في السنوات السابقة على أساس سنوي فيما تراجع المؤشر الفرعي لطلبات التصدير الجديدة إلى 48,1 مسجلا أدنى قراءة له منذ شهر نوفمبر من عام 2013.

وقال تشاو إن قطاع الصناعات التحويلية في الصين مازال في مرحلة إعادة الهيكلة وتخفيض المخزون وان بعض القطاعات التقليدية لا تزال تعاني من القدرة الإنتاجية المفرطة. أما المؤشر الفرعي لمخزون السلع التامة الصنع فوصل إلى 48 في الشهر الماضي متراجعا من الرقم 48,6 المسجل.

من ناحية أخرى، نما نشاط قطاع الخدمات في الصين في أبريل لكن بوتيرة أبطأ قليلا من الشهر السابق في علامة أخرى على ان ثاني اكبر اقتصاد في العالم ربما يفقد المزيد من قوته الدافعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا