• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

نصائح «جي بي مورغان» لمؤسسي الشركات العائلية في الإمارات

لا ترغم وريثك على إدارة أعمال العائلة واجعله يبدأ من منصب متوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يونيو 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

«إذا كان ابنك أو الوريث الذي ترغب في أن يتولى إدارة شركتك العائلية من بعدك، لا يرغب في أن يتولى منصباً إدارياً ولا يريد إدارة أعمال العائلة فلا ترغمه على ذلك»...

نصيحة وجهها دانيال فيلمينغ، استشاري إدارة الثروات في بنك جي بي مورغان الخاص لمنطقة الشرق الأوسط، لجيل المؤسسين في الشركات العائلية بدولة الإمارات، مؤكداً أنه في مقابل ذلك يجب على جيل الأبناء أن يكونوا على استعداد للبدء من منصب متوسط في العمل في الشركات التي سيتولون زمام الأمور فيها فيما بعد وحتى يكونوا مؤهلين للقيادة الناجحة.

وحسب الوصفة الناجحة لانتقال سلس للملكية في الشركات العائلية في الإمارات والتي صاغها فيلمينغ، فإن تأسيس بنية حوكمة عائلية بمهام وواجبات واضحة، ووجود (مجلس للعائلة) وسياسات خاصة بها ضرورة لنجاح انتقال الملكية واستمرارية الشركات من جيل إلى تال، منوهاً في حوار مع «الاتحاد» أن التجهيز لعقد الاجتماعات العائلية بشكل جيد مع تحديد جدول للأعمال يبين الأهداف ومتابعتها يعد خطوة مكملة حيث يجب على جيل الألفية الذين ستنتقل إليهم الملكية والإدارة في الشركات العائلية إدراك مفاهيم الحوكمة الخاصة بالعائلة والعمل.

وحدد فيلمينغ، عدداً من المخاطر التي قد تهدد انتقال إدارة الشركات العائلية من الآباء إلى الأبناء، وأولها الوريث غير المؤهل والذي يشكل خطراً كبيراً.

وقال إن الأخطر من ذلك تدخل صاحب أو مؤسس الشركة الفعلي في اتخاذ قرارات الأعمال بعد تسليمه العمل رسمياً إلى الوريث، منبهاً في الوقت ذاته أن التخطيط المسبق والمبكر هو مفتاح النجاح لعمليات نقل الأعمال العائلية وتوريثها وتجنب هذه المخاطر المحتملة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا