• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التنظيم الإرهابي يكثف عمليات التفجير

التحالف يدك «داعش» في جزيرة الرمادي والصدر يحرك العراقيين عبر الإضرابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

دمرت ضربات جوية شنتها مقاتلات التحالف الدولي، 4 بنايات ومركبة مفخخة لـ«داعش» في جزيرة الرمادي في الأنبار، بينما سقط 6 قتلى و9 جرحى باعتداء انتحاري مزدوج تبناه التنظيم الإرهابي، مستهدفاً الطائفة الكاكائية في بلدة شاه سيوان في قضاء طوز خرماتو بمحافظة صلاح الدين بالتزامن مع تأكيد مصادر محلية أن مقاتلي قبيلة العزة احبطوا هجوماً شنه «داعش» على قرية البو محمد الزراعية في بادية ناحية العظيم شمال بعقوبة.

من جانب آخر، تتجه الساحة السياسية العراقية المأزومة أصلاً، لمزيد من التصعيد إثر الدعوة التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لجميع موظفي الدولة، للإضراب عن العمل اليوم وغداً، والبقاء أمام الدوائر الرسمية لتسيير الأمور الطارئة فقط مستثنياً الأجهزة الأمنية، داعياً أيضاً الأهالي إلى إضراب عن الطعام ابتداء من الجمعة المقبل وحتى الأحد المصادف الثاني عشر من الشهر نفسه.

واستثنى الصدر كذلك أماكن الامتحانات للجامعات والمدارس داعيا الأهالي إلى إضراب عن الطعام ابتداء من الجمعة وحتى الأحد المقبلين. كما طالب الصدر بجمع تواقيع مليونية بعنوان «الفاسد في الحكومة لا يمثلني». واستؤنفت الاحتجاجات أمس الأول في بغداد ومحافظات عدة، بعد مضي شهر على إيقافها بقرار من الصدر. وسارع جاسم محمد جعفر النائب عن «ائتلاف دولة القانون» والذي يعد أبرز المقربين من زعيم الائتلاف نوري المالكي، للقول إن «دعوات زعيم التيار الصدري للإضراب عن الدوام والطعام الأيام المقبلة انقلاب على الدستور»، مرجحاً أن تؤدي إجراءات الصدر إلى «حدوث خلل» في مؤسسات العراقية.

وأفادت مصادر أمنية في قيادة عمليات الأنبار، أن مقاتلات التحالف الدولي دمرت 4 أبنية وسيارة مفخخة لـ «داعش» شمال الرمادي، مبينة أن المباني يستخدمها التنظيم الإرهابي مقرات لتجمعات عناصره في جزيرة الرمادي، مشيرة إلى أن القصف أسفر أيضاً عن مقتل جميع الـ «دواعش» في داخلها.

وأضافت أن طيران التحالف تمكن أيضاً من قصف مركبة مفخخة يقودها انتحاري شمال منطقة البوذياب شمال الرمادي، ما أدى لتدمير وقتل المهاجم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا