• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

حرارة الصيف تنشط عمل ورش صيانة مكيفات السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

فهد الأميري (دبي)

مع اشتداد حرارة الصيف تنتعش أعمال ورش مكيفات السيارات في الإمارات، التي تشهد في هذه الفترة من العام الحالي نموا في أعمالها بنسبة 20% مقارنة مع أشهر الشتاء، وفقاً  لخبراء واختصاصيين في مجال مكيفات السيارة.

وأكد هؤلاء أن معظم الخلل الذي يصيب أجهزة التكييف في السيارات يعود إلى تسريب الغاز «فريون»، وتلف كومبريسور المكيف. وبينوا أن تكلفة التصليح  تتراوح بين 200 و1200 درهم حسب نوع السيارة، إضافة إلى تحمل العميل ثمن القطع التي يتم تغييرها من الوكالة أو من محال قطع غيار السيارات».

يقول محمد عبد الرحيم، فني تكييف سيارات بدبي «يزداد تصليح مكيف السيارة في فصل الصيف مقارنة بالشتاء بنسبة 20%، ولهذا تنتعش سوق المكيفات وتصليح السيارات، ويتراوح إصلاح المكيف بين 200 و3000 درهم، ويحدد القيمة نوع السيارة وطبيعة المشكلة، وغالباً تنحصر مشاكل مكيف السيارة في فصل الصيف في تسريب الغاز و(الكومبريسور)، وفي حالة تلف (الكومبريسور) مثلاً يقوم صاحب السيارة بشرائه من الوكالة أو محال قطع غيار السيارات، ويتراوح ثمنه ما بين (300 - 1000) درهم».

ويضيف عبد الرحيم: «معظم أعطال الصيف سببها درجة الحرارة العالية والاستخدام الخاطئ لمكيف السيارة من رفع الدرجة إلى تخفيضها بطريقة مباشرة، وأنصح أصحاب السيارات بضرورة فحص المكيف كل 6 أشهر، أو بين فصل الشتاء وفصل الصيف». بدوره، نبه أبو الكلام عمر الفاروق، اختصاصي إصلاح مكيف السيارة بالشارقة، سائق المركبة إلى أن خروج بخار ماء على شكل دخان من فتحات الهواء، يعني تلف «فلتر» الغاز داخل دورة التبريد.

ويقول: في هذه الحالة يكون الحل، هو تغيير «الفلتر»، وإعادة شحن الغاز مرة أخرى، إضافة إلى ضرورة الفحص الدوري للسيارة في كل الأحوال. من جهته، قال مصطفى كمال، مسؤول بمحل تصليح مكيفات، بعجمان إن المشكلة الدائمة للمكيف هي الغاز، ففي بعض الأحيان يكون الغاز الموجود في التكييف قد حدث له تسريب، وبالتالي تقل كميته الموجودة في المكيف، ويؤدي ذلك إلى ضعف كفاءة التكييف وأدائه، أو أن يكون غاز الفريون المستخدم في التكييف من الأساس هو غاز  تجاري، مما ينتج عنه ضعف أداء التكييف».

ويوضح كمال أن هناك أسباباً أخرى تواجه المكيفات يمكن معالجتها، مثل تراكم الأوساخ والأتربة على فلتر الهواء، أو وجود تلف أو خلل في «الفلتر»، أو عطل في مروحة الثلاجة، وينصح كمال للتخلص من رائحة المكيف الكريهة، بتبديل فلتر المكيف، وغسل الثلاجة بمادة خاصة تعمل على قتل البكتيريا الناتجة عن الرطوبة والمكان المظلم الذي يكون البيئة المناسبة لتكاثرها، ووضع فحم الشواء في السيارة كونه يساعد على امتصاص الرطوبة والروائح الكريهة.

وعن أسعار إصلاح المكيف يقول: الأسعار في الصيف تختلف نسبياً عن الشتاء، فعلى سبيل المثال تركيب مكيف جديد لسيارة فارهة يقدر بـ4000 درهم، بينما تقدر القيمة للسيارة العادية بـ 2000 درهم، وأيضاً يتراوح تصليح المكيف من (300 إلى 500) درهم حسب نوع السيارة». بدوره، قدم محمد ظل الرحمن غلام، خبير في إصلاح مكيف السيارة، مجموعة من النصائح لسائق السيارة، وقال: «إذا لم تكن هناك أي مشكلة في مكيف سيارتك يمكنك القيام ببعض الأشياء البسيطة لتحسن من كفاءته مثل: نفخ  الراديتر الخاص للمكيف «سربنتينة» المكيف بهواء كومبريسور متوسط القوة في محطات الغسل، وذلك لإزالة الغبار والتراب الناعم الموجود على فتحات السربنتينة، ثم ضخ الماء عليها أيضاً بمضخة متوسطة القوة لإزالة ما تبقى والتصق بها من التراب، فالأتربة تعمل كعازل يمنع وصول كل الهواء لجسم «السربنتينة» أثناء السير بالسيارة الذي بدوره يعمل على تبريد حرارة السربنتينة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا