• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

الأزهر: نرفض أي محاولات لتدويل إدارة الحرمين الشريفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

أحمد شعبان (القاهرة)

أعلنت هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف رفضها أي محاولات لتدويل الأماكن المقدسة وإدارة الحرمين الشريفين.

وأكدت هيئة كبار العلماء رفضها القاطع دعوات بعض القوى الإقليمية لتدويل إدارة الحرمين الشريفين في الأراضي المقدسة، واستهجانها استخدام أمور الدين والنعرة الطائفية، لتحقيق أهداف سياسية، مضيفة أن هذا الطرح الغريب، هو باب جديد من أبواب الفتنة يجب إغلاقه، فالمملكة العربية السعودية هي المختصة بتنظيم أمور الحج دون أي تدخل خارجي.

وقالت الهيئة في بيان لها، امس، «إنه انطلاقاً من مسؤولية الأزهر الدينية والشرعية تستنكر الهيئة أي محاولة للزج باسم «الأزهر الشريف» في هذه الدعوات المقيتة التي تحاول إعادة هذا الطرح إلى الظهور مرة أخرى، بعد أن رفضته الأمة حين أُثير في سبعينيات القرن الماضي، محذرة من الفتن وكافة الأفكار المغرضة التي تعمل على تفكيك الأمة وهدم بنيانها وتمزيق أوصالها، والتي آخرها ظهور من يعلن عن تشكيل جيش طائفي داخل بعض أقطارنا العربية. وأشارت إلى أن من الواجب على الجميع، إبعاد أمور العبادات الشرعية، وأركان الدين الحنيف عن الخلافات الطائفية والسياسية أيا كانت».

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء