• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ختام «العنابي» مسك بـ «السهل الممتنع» والشعب يغادر بأسوأ عرض

«مترو العاصمة» يصل محطة «الوصافة» بـ 30 نقطة في «الثاني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

أسامة أحمد (الشارقة)

اصطاد الوحدة جميع عصافير حوار الإمارة الباسمة بانتصاره على الشعب حينما حقق المراد بالفوز على الكوماندوز 3- 1 أمس الأول على ملعب الشعب في ختام مباريات دوري الخليج العربي لكرة القدم متذوقاً حلاوة الوصافة في بطولة المركز الثاني الخاصة، والتي أهلت الفريق للتواجد في النسخة الجديدة لدوري أبطال آسيا، خاصة انه ظل يخدم نفسه بنفسه في الدور الثاني مستعيداً هيبته التي إعادته إلى مركزه الطبيعي كأحد المنافسين مقدماً السهل الممتنع ليكون ختام موسم العنابي مسكاً والذي حافظ على انطلاقته القوية في الدور الثاني الذي لم يتعثر فيه سوى بخسارة واحدة مما يؤكد النقلة الكبيرة التي حدثت في أداء ونتائج الفريق في النصف الثاني من المسابقة والذي اختلف فيه شكلاً ومضموناً عن الدور الأول، حيث حصد الفريق العنابي حلال الدور الثاني 30 نقطة منحته الوصافة عن جدارة واستحقاق.

ولم يجد العنابي أدنى صعوبة في وداع الشعب إلى دوري الدرجة الأولى بثلاثية مستحقة، حيث كان باستطاعة مهاجميه زيادة الغلة في حال استثمار الفرص العديدة التي تهيأت للفريق على مدار الشوطين.

وفي المقابل ودع الشعب دوري الخليج العربي بأسوأ ختام ولم يقدم ما يشفع له مواصلاً مسلسل الهزائم بعد أن تاه لاعبوه في المستطيل الأخضر وكان أداء الفريق بلا لون ولا طعم ولا رائحة وخاصة من الثلاثي الأجنبي ليما وميزا وأوبيك.

من ناحيته، أعرب البرتغالي خوسيه بيسيرو، مدرب الوحدة، عن سعادته بالمستوى الذي ظهر به فريقه أمام الشعب مما كان له المرود الإيجابي على النتيجة التي انتهت عليها المباراة، مشيراً إلى أن مترو العاصمة استحق الفوز والوصافة قياساً على الأداء الذي قدمه على مدار الشوطين والذي مثل تتويجاً منطقياً لما قدمه الفريق في الدور الثاني للبطولة والذي حسم فيه العنابي مبارياته بتفوق واضح.

ووجه مدرب الوحدة الشكر إلى جميع الوحداوية بداية من الإدارة ونهاية بعمال المهمات مما يؤكد أن النادي يعمل وفق إستراتيجية ومنظومة متكاملة مشيراً إلى أن النجاح الذي تحقق ثمرة عمل دؤوب لهذه المنظومة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا