• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قرارات مهمة لأكبر حشد لعلماء المسلمين في منتدى السلم

إنشاء أول موسوعة للسلم وتحويل المنتدى إلى مؤسسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم وجمعة النعيمي (أبوظبي)

قرر «منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة» في ختام أعماله أمس في العاصمة أبوظبي، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، اتخاذ التدابير اللازمة لتحويل المنتدى إلى مؤسسة لها قانون منظم وهياكل إدارية وعلمية، كما تقرر إنشاء موسوعة السلم في الإسلام باعتبارها أول موسوعة في تاريخ الإسلام شاملة لفقه السلم وقواعده وقيمه ووسائله وفق منهجية «المنتدى» في التعامل مع النصوص الشرعية.

كما قرر المنتدى تنظيم ندوة حول تجريم التكفير خلال العام الجاري، وعقد دورات علمية لترسيخ فقه السلم في أنحاء مختلفة من العالم، وأكد المنتدى الذي يعتبر أكبر حشد من علماء المسلمين، أن أبوظبي تحتضن لواء ثقافة السلم بمواجهة الغلاة والمتطرفين.

وأوصى المنتدى بمتابعة رسالته العلمية في تأصيل منهجية التعامل مع النصوص الشرعية وإحياء فقه السلم وقواعده وقيمه، وتأسيس «منتدى شباب تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة»، وتكوين فرق من شباب السلم ينشرون فكر «المنتدى» ويحاورون به نظراءهم في العالم، وتأمين انتداب ممثلين عن «المنتدى» للقيام بزيارات ميدانية لمناطق التوتر الطائفي أو الإيديولوجي، وإنشاء قناة يتبرع لها أهل الخير تكون تابعة «للمنتدى»؛ ويقترح لها اسم «قناة الحكمة»، وإصدار مجلة تعبر عن فكر «المنتدى» وتنشر بحوثاً محكمة تأصيلية وفكرية وميدانية.

وأوصى المنتدى بجمع ما ألفه دعاة التطرف والإرهاب لتصنيفه وتحليله ونقد الأسس الفكرية والتبريرات المغلفة بلبوس الشرعية الدينية، وقيام الجامعات ومعاهد البحث بجمع وتحقيق نصوص المعاهدات الدولية في تاريخ المسلمين ودراستها من منظور التخصصات العلمية المختلفة، وتخصيص منح دراسية للبحث في الآليات الاجتماعية والتشريعية والقانونية التي تضمن التقدم في تعزيز فرص السلم في المجتمعات المسلمة، وعدم النكوص عن المكتسبات، والقيام بدراسات مقارنة عن السلم في الإسلام وفلسفة الغربيين.

وطالب المنتدى بإدراج مادة عن قيم السلم في المناهج التربوية في المجتمعات المسلمة باعتبارها مادة تواصلية، وتشجيع أساليب الوساطات والتحكيم وتفعيل أدوات الصلح، وإنشاء هيئات وأجهزة ووزارات للمصالحة والسلم في الدول التي فيها نزاعات (نموذج دولة أفريقيا الوسطى). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض