• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كابول: حكومة «وحدة وطنية» تضم 3 نساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

كابول (وكالات)

أعلنت أفغانستان تشكيل «حكومة وحدة وطنية» أمس بعد ثلاثة أشهر من المداولات التي تلت انتخاب الرئيس اشرف غني والجدل الكبير الذي أعقب نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وتلا عبد السلام رحيمي مدير مكتب غني أسماء الوزراء الـ25 الجدد في حفل في القصر الرئاسي في كابول على أن ترسل تشكيلة الحكومة إلى البرلمان للمصادقة عليها.

وتضم التشكيلة الحكومية ثلاث نساء كلفن وزارات التعليم العالي، والإعلام والثقافة، وشؤون المرأة. يذكر أن توزيع الحقائب الوزارية واجه صعوبات كبرى بسبب الانقسامات الاتنية في أفغانستان علماً أن

غني الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي مدعوم من قبائل الباشتون في جنوب وشرق البلاد فيما نال عبد الله المحارب السابق في المقاومة ضد طالبان دعما من الطاجيك ومجموعات أخرى في الشمال.

وقال المحلل السياسي هارون مير ومقره كابول: «هناك الكثير من الوجوه الجديدة التي تفتقر إلى الخبرة الواسعة التي ستتعرض للاختبار قريباً». وأضاف «بعض الأسماء تستطيع أن تقول إنها في الحكومة لأنها دعمت بنشاط طرفاً في الحملة الانتخابية»موضحاً أن «الخطوة التي اتخذت ستهدئ الناس الذين ينتظرون منذ فترة طويلة رؤية حكومة جديدة، ولكن لن نعرف ما إذا كانت افضل أو أقل فساداً قبل مضي فترة من الوقت». ويعتبر وزير الدفاع شير محمد كريمي ووزير المالية غلام جيلاني مقربان من غني.

أما وزير الداخلية المرشح نور الحق علومي ووزير الخارجية صلاح الدين رباني فهما من أنصار عبدالله عبدالله.

وقالت السفارة الأميركية في كابول في بيان لها أنها «ترحب بتشكيل الحكومة الأفغانية من دون أن تخوض في التفاصيل.».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا