• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

وزير المالية الأردني: الديون تعادل 83% من الناتج المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

رجح وزير المالية الأردني أمية طوقان أن يصل حجم الدين العام المترتب على بلاده في نهاية العام الحالي إلى ما يعادل 83% من الناتج المحلي الإجمالي الأردني.

وأضاف طوقان في حوار مع صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية نشرته أمس، أن خدمة الدين العام المقدرة لعام 2014 تبلغ نحو 1٫1 مليار دينار أردني (1٫5 مليار دولار) منها مبلغ 885 مليون دينار (1٫2 مليار دولار) فوائد الدين الداخلي ومبلغ 215 مليون دينار (303 ملايين دولار) فوائد للدين الخارجي.

وأشار وزير المالية إلى أن انقطاع الغاز المصري ووصول اللاجئين السوريين إلى أكثر من 750 ألف لاجئ في الأردن رفعا متطلبات التمويل بقفزات كبيرة والتي من المستحيل تغطيتها من الإيرادات المحلية، في غياب المنح، وبالتالي كان من الضروري الاستدانة للوفاء بالالتزامات.

وأعرب عن أمله في أن تؤدي الإصلاحات المالية والهيكلية، لا سيما في قطاع الطاقة والمياه، إلى معالجة موضوع عجز الموازنة.

وأوضح: «قامت الحكومة بإعادة توجيه الدعم المقدم للمشتقات النفطية، وجرى استبدال الدعم السلعي بتقديم دعم نقدي للمواطنين، كما جرى تعديل تعريفة سعر الكهرباء بحيث تباع الكهرباء بسعر التكلفة بحلول عام 2017، أما فيما يتعلق بدعم المواد الأخرى فالحكومة تدرس أفضل الطرق لترشيد هذا الدعم وإيصاله لمستحقيه».

وأضاف: «إلغاء كل أشكال الدعم مرة واحدة يشكل عبئاً لا يمكن مواجهته من قبل المواطن والاقتصاد الوطني بشكل عام، وبالتالي ، اتبعت الحكومة برنامجاً تدريجياً وضمن إطار زمني لإزالة كل أشكال الدعم العام والإبقاء على الدعم الموجه للفئات المستحقة له». وعن التكلفة الحقيقية التي تتحملها الحكومة الأردنية جراء استضافة اللاجئين السوريين، قال: «الأزمة السورية واحدة من أهم التحديات التي تواجه الأردن على مختلف الأصعدة، ويستضيف الأردن حاليا نحو 1٫3.

وبلغت التكلفة المباشرة التي يتحملها الأردن جراء استضافة اللاجئين السوريين نحو 1٫8 مليار دولار لعام 2013، حسب تقارير الأمم المتحدة، كما قدرت الدراسة الصادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي، والتي جرى الإعلان عنها بمؤتمر الكويت للمانحين خلال شهر يناير 2014 والتكلفة المقدرة للأعوام الثلاثة المقبلة بنحو 4٫1 مليار دولار شاملة تكلفة البنية التحتية والتكلفة الأمنية وغيرهما».

وأضاف: «وبشكل غير مباشر فقد أدت الأزمة السورية إلى انقطاع تجارة الترانزيت وانخفاض تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر وانخفاض الصادرات». (القاهرة - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا