• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

إرهاب داعش.. وكوميديات الفتاوى الموجهة

«من أجل السلام والإسلام» نموذج للفكر الموضوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

يتضح للباحث والمهتم بالشؤون الثقافية والدينية أهمية الكتاب الذي قدمه الكاتب العراقي خالد القشطيني، وهو تحت عنوان (من أجل السلام والإسلام)، الكتاب من القطع الكبير، يقع في نحو 215 صفحة، وهو مجموعة من الموضوعات المستندة إلى قضايا فكرية نحن بأمس الحاجة إليها في عالمنا العربي خصوصاً في الواقع الراهن المتسم بالفوضى الفكرية، وهو كتاب يدعو إلى الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والفكر الإرهابي والعنف المستند إلى العصبية العمياء، فالإنسان أخ للإنسان بغض النظر عن طائفته أو قوميته أو جنسيته.

وقد تناول المؤلف في هذا الكتاب مجموعة من القضايا والموضوعات التي تؤكد ما ذهب إليه، مثل خطر الفكر الداعشي المتطرف، كوميديات الفتاوى الموجهة، المتطرفين أعداء المدنية وأصدقاء الشيطان، مفهوم العلمانية الإسلامية، والإسلام السياسي وطريقه المسدود، ماهية الأحزاب الإسلامية، مفهوم الإسلام السياسي وعلاقته بالأحزاب، كما تناول الأطماع الإيرانية، إضافة إلى قضية مهمة وهي القضاء ورجال الدين، وعلاقة الدين بالسياسة، وهي قضايا سنمر عليها في قراءتنا هذه مروراً سريعاً.

يمكننا أن نقول إن هذا الكتاب بحق، نموذج للفكر الواقعي الموضوعي الذي يقوم على احترام الرأي والرأي الآخر، واعتماد اللاعنف، وهو ليس غريباً على الكاتب خالد القشطيني، الذي عرف عنه اعتداله وتنوع رؤاه السياسية والأدبية، والفنية، وهو في ذلك كله ذو أسلوب مرح فكاهي، ولذلك سمّي برناردشو العرب.

داعش أعداء المدنية وأصدقاء الشيطان (خطر يجب سحقه): يتناول الكاتب في هذا المبحث ممارسات داعش الإرهابية من سلب ونهب ونشر للدماء والخراب، وهو ما يتناقض مع ما يدّعونه من تبنيهم لمشروع بناء الدولة الإسلامية، كما وقف على فتاواهم العجيبة التي تتعارض مع ما جاء به الدين الحنيف، حيث يرى أن من السخرية أن ينادي هؤلاء الدواعش بإعادة بناء دولة الخلافة، وهم لا يملكون أدنى فكرة عن إدارة مدينة صغيرة كالموصل مثلاً، ولذلك يرى الكاتب أن داعش ومن مثلها من أصحاب الفكر المتطرف تحتاج إلى توحيد الجهود وبذل كل الطاقات للقضاء عليها، ولحماية المنطقة العربية من الوقوع في براثن النزاع والاقتتال الطائفي، كي ننعم بمجتمع تتعايش فيه سائر الطوائف والقوميات بعيداً عن الطائفية والتعصّب.

في مبحث «كوميديات الفتاوى» يتهكم الكاتب ويسخر مما نراه في بعض أجزاء العالم العربي من فتاوى مغلوطة لا تمت إلى الإسلام بصلة، مثل ما تصدره داعش من فتاوى تحلل الحرام، وتحرم الحلال، كما يورد الكاتب نماذج أخرى من مناطق متعددة يظهر من خلالها البون الشاسع بين الإسلام الحقيقي وفتاوى بعض من لا يفهم الدين بشكل صحيح.

تحت عنوان «الطريق المسدود للإسلام السياسي» تناول الكاتب هذه القضية من خلال دعوته إلى الوعي والسعي الدائم إلى التعلم والتميّز والتخصص في شتى الميادين، للتمكن من دخول عالم السياسة، ولذلك طرح الكاتب سؤالاً مفاده:

وفي مبحث «إيران في مستنقع» يقف الكاتب على الدور السلبي التخريبي الذي تلعبه إيران في المنطقة، حيث يرى أنها تتحمل مسؤولية كبيرة عن الصورة السلبية والتشويهات الكثيرة التي لحقت بالشخصية الإسلامية، إضافة إلى مطامعها الكثيرة في العالم العربي، إضافة إلى ما تمثله نظرتها المتخلفة في قمع الحريات ونشر للتخلف، وشيوع الفساد تحت عباءة ومسمى الإسلام، وهو ما أسهم في تشويه صورة الإسلام.

هذه إطلالة سريعة على كتاب فكري مهم تناول مفهوم الإسلام الحقيقي، وهو دين المحبة والسلام، لا دين الفكر الرجعي المتطرف القائم على التعصب والعداء، والقتل وسفك الدماء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا