• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» تلقي الضوء على كواليس الكرة الذهبية

إسماعيل مطر يصوت لثلاثي «البارسا».. ومهدي يفضل ريبيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - من صوت لمن؟، سؤال تبدو إجابته مثيرة حتى بعد أن انتهي حفل «الفيفا»، وطارت الطيور بأرزاقها، بتتويج البرتغالي كريستيانو رونالدو على عرش الكرة العالمية، ولكن ظواهر عدة يمكن رصدها بعد الكشف عن ميول واختيارات كل مدرب وقائد منتخب حول العالم، حيث تنص لائحة الجائرة على مشاركتهم في التصويت، كما تشمل العملية التصويتية أسماء عدد من الصحفيين الذين تحرص مجلة فرانس فوتبول على منحهم الحق في الإدلاء بأصواتهم حفاظاً على تقاليد الجائزة العريقة.

وهناك 5 ظواهر يمكن رصدها، أهمها تأثير قرار «الفيفا» بمد التصويت بعد نهايته، كما يبرز سؤال مثير.. لمن صوت رونالدو؟، وفي المقابل مع من تعاطف ميسي؟، باعتبارهما يقودان البرتغال والأرجنتين ويحق لهما المشاركة في التصويت، وماذا عن اختيارات قائد الأبيض الإماراتي إسماعيل مطر، والجهاز الفني بقيادة مهدي علي؟ ومن هو اللاعب الذي حظي بالتعاطف العربي؟

جدل مد التصويت

قد يكون لقرار «الفيفا» بمد فترة التصويت من 15 إلى 29 نوفمبر الماضي تأثير على اختيار هذا اللاعب أو ذاك للتتويج بالكرة الذهبية، وهو افتراض لم تتأكد صحته، ولم يثبت خطأه مما يفتح أبواب الجدل على مصراعيها، فقد أكد «الفيفا» أن اللاعب المتوج باللقب قبل قرار التمديد هو نفسه الذي تم اختياره بعد القرار، بما يعني أنه لا تأثير على الإطلاق.

فيما أكدت مجلة فرانس فوتبول الشريك الرسمي لـ«الفيفا» في جائزة الكرة الذهبية أن قرار تمديد التصويت كان له تأثير بنسبة 30 ٪، وأن غالبية الأصوات الجديدة ذهبت لرونالدو تزامناً مع تألقه في ملحق التأهل للمونديال، ونجاحه في قهر «سويد إبرا»، كما توهج مع الريال في أعقاب سخرية بلاتر منه وتفضيل ميسي عليه.

وأشار جيروم فالكه أمين عام «الفيفا» إلى أن مد التصويت كان هدفه الحصول على نسبة مشاركة عالية ليس أكثر، في ظل عدم وجود تفاعل كبير مع التصويت، حيث يجب أن تكون المشاركة العالمية بنسبة 75 ٪ على الأقل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا