• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إشادة بدعم واهتمام محمد بن زايد لمبادرة مكافحة المرض

الإمارات تقود العالم لاستئصال شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتم مجلس المراقبة المستقلة التابع للمبادرة العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال اجتماعه الذي عقد في أبوظبي أمس، وناقش التقدم الذي أحرزته المبادرة وبحث المعوقات التي تواجهها، وبحث النتائج المحققة في القضاء على مرض شلل الأطفال، حضر الاجتماع ممثلون عن الدول المتأثرة بمرض شلل الأطفال وقادة المؤسسات الشريكة للمبادرة بما في ذلك منظمة الصحة العالمية واليونيسيف ومركز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة الأميركية، ومنظمة الروتاري العالمية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس.

ويأتي الاجتماع عقب مرور عامين على انعقاد القمة العالمية للقاحات في أبوظبي في 2013 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، وبمشاركة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، وبيل غيتس الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس، وتعهدت الجهات المانحة ودولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 14.7 مليار درهم للقضاء على مرض شلل الأطفال دولياً.

وأشاد الدكتور حامد جعفري مدير عمليات أبحاث مرض شلل الأطفال، منظمة الصحة العالمية، بالنيابة عن شركاء المبادرة العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال بمساهمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزارة التنمية والتعاون الدولي بدولة الإمارات، في دعم الجهود الرامية لمكافحة مرض شلل الأطفال في كل من سوريا ومنطقة القرن الأفريقي، واعتبر جعفري أنها تشكل عاملاً أساسياً في مكافحة المرض.

وأكد جعفري أن دولة الإمارات كانت ولا تزال شريكاً أساسياً لنا في المبادرة العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال، من خلال تقديم الدعم المالي واللوجستي في الدول المتأثرة، مشيراً إلى جهود الإمارات لاستئصال شلل الأطفال في باكستان من خلال توفير الدعم اللوجستي للوصول إلى الأطفال في المناطق الأكثر صعوبة، التي لم تتمكن فرق التطعيم من الوصول إليها سابقاً، كما تعمل الإمارات عن كثب مع قادة المجتمع المحلي بهدف زيادة مستويات ثقة الأفراد ببرامج التطعيم.

وأفاد الدكتور جعفري أن باكستان وأفغانستان، هما الدولتان الوحيدتان في العالم اللتان سجلتا حالات إصابة جديدة خلال العام الجاري، مضيفاً أن باكستان تعد في الوقت الراهن أكبر مصدر للخطر أمام المساعي الرامية لاستئصال مرض شلل الأطفال على مستوى العالم، ففي العام الماضي وحده، استأثرت باكستان بأكثر من 85% من إجمالي حالات الإصابة بالمرض في العالم، فيما ارتبطت معظم الحالات الإصابة المسجلة في أفغانستان بجارتها باكستان، لذا فمن الضروري أن ينجح البلدان معاً في هذه الجهود من أجل إبادة مرض شلل الأطفال بشكل مستدام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض