• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مقتل 25 ألف إرهابي أيمن الموصل والجيش يستعد لاستعادة تلعفر

الداخلية العراقية: البغدادي مختبئ في ضواحي الرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

نفى مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية أبو علي البصري، أمس، الأنباء التي تتحدث عن مقتل زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، مشيراً إلى أن هذا الأخير لا يزال مختبئاً في سوريا، وتحديداً خارج مدينة الرقة.

وألقت الأجهزة الأمنية العراقية القبض على زعيمة «الداعشيات» في الموصل. فيما أعلنت قيادة عمليات «قادمون يا نينوى» أنها تمكنت من قتل أكثر من 25 ألفاً و450 من عناصر «داعش» في معارك تحرير الساحل الأيمن من الموصل.

وقال البصري، أمس، إن الاستخبارات العراقية «معنية أكثر من غيرها بملاحقة ومطاردة ورصد جميع تحركات زعيم داعش وأتباعه»، مضيفاً أنه «مختبئ في ضواحي الرقة السورية». وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، رفض تأكيد أو نفي خبر مقتل البغدادي، لعدم امتلاكه معلومات موثوقة.

وفي السياق، أعلن الفريق الركن عبد الأمير يارالله قائد عمليات «قادمون يا نينوى» أمس، أن القوات العراقية تمكنت من قتل أكثر من 25 ألفاً و450 من عناصر تنظيم «داعش» في معارك الساحل الأيمن من الموصل. وقال «إن هذه الإحصائية لجميع محاور الشرطة الاتحادية وقواتها والجيش العراقي وقوات مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي، بمشاركة طيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي». وأكد أن القوات العراقية تستعد «قريباً» لشن عملية لاستعادة قضاء تلعفر، آخر معاقل «داعش» بمحافظة نينوى.

من جانب آخر، اعتقلت الأجهزة الأمنية العراقية، أمس، زعيمة «الداعشيات» في الموصل. وقال بيان للاستخبارات العسكرية إن «المعتقلة تدعى أحلام نشأت في قرية الحود التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل، وتحولت بعدها إلى إرهابية شرسة، قادت ابنها للانتماء إلى التنظيم الإرهابي ليلقى حتفه بعد ذلك». ... المزيد