• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

مؤسسة الأوركسترا السيمفونية الوطنية

جانيت حسونة: الموسيقى تشفي الأرواح والعظام المحطَّمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

تكرس الأوركسترا السيمفونية الوطنية اسمها في العاصمة باعتبارها تجمعاً لأكثر من 100 عازف محترف من مختلف الجنسيات، كلهم مقيمون على أرض الدولة لكنهم لا يجتمعون إلا لتقديم الأمسيات الموسيقية.

وفي الـ30 من سبتمبر الحالي سيفتتح الموسم الخامس للأوركسترا بحفل غير تقليدي تحت عنوان «أمسية الأفلام.. ذروة الروعة» على مسرح فندق قصر الإمارات بقيادة آندي باريمان، وكان العازفون قد عزفوا في حفل الفنان الإيطالي الشهير اندريه بوتشيلي في جزيرة ياس في أبريل الماضي أمام 10 آلاف مشاهد.

أسست الأوركسترا جانيت حسونة، مغنية أوبرا أمريكية استقرت في الإمارات منذ العام 1984، وكانت تقدم دروساً في الغناء في مدارس دبي، وقد مكنتها الإقامة الطويلة في الدولة من التعرف على الموسيقيين هنا، كما أنها عملت في تنظيم الفعاليات الفنية فأصبح من السهل عليها الاتصال بالعازفين وتجميعهم لإقامة الحفلات. وقالت لـ «الاتحاد»: «اعتمدت على التسويق الشفهي لإيجاد العازفين حتى تكونت لدي قائمة بأكثر من 100 عازف محترف في الإمارات، وعندما لا أجد عازفاً لبعض الآلات النادرة أبحث عنهم في الدول المجاورة أو أجلب عازفاً من بريطانيا، والكثير من العازفين يتمتعون بخبرة احترافية في بلادهم، بعضهم عزف مع أوركسترا الـ«بي بي سي»، أو أوركسترا لندن السيمفونية، وغيرهما، وهم جيدون لدرجة أنهم يتدربون قبل الحفل مرة واحدة فقط، كما أن آندي باريمان المدير الفني للأوركسترا يتمتع بخبرة طويلة وشخصية مرحة، وعمل مع الفرقة الموسيقية في شرطة أبوظبي ثم غادر إلى بلاده، لكنه يعود من أجل الأمسيات الموسيقية».

ويتميز جمهور الأوركسترا بأنه شاب، لأن غالبية العازفين معلمو موسيقى ويدعون الطلبة وعائلاتهم إلى الحضور، وتقول حسونة: «جمهورنا متعدد ويأتي من كل الخلفيات الاجتماعية والجنسيات المختلفة بما فيهم الإماراتيون، ونعمل على جذب الجمهور باستمرار إلى العروض غير النمطية لخلق الاهتمام على كل المستويات، فآندي يعتمد برمجة غير معتادة وله أسلوب خاص في تقديم الحفلات، فهو يتحدث مع الجمهور بعد المقطوعة الموسيقية ويقدم إليهم شرحاً ممتعاً عنها، وفي إحدى الحفلات سمح لطفلة من الجمهور بالصعود إلى المسرح لتقود الأوركسترا في تجربة لن تنساها، والجميل في آندي أنه يمنح الطلبة فرصاً للتعلم والتطور بطريقة مرحة، ففي النهاية هو يقوم بتعليم موسيقى وهم جمهور مستقبلي، فإذا لم نعمل عليهم الآن لمن سنعزف الموسيقى في السنوات العشر القادمة؟!».

وتطمح حسونة إلى تأسيس أوركسترا إماراتية رسمية، يُعلم فيها العازفون الموسيقى في أماكن إقامتهم في كل إمارة وفي المساء يقدمون حفلات ألى الجمهور، والسبب: «كانت الإمارات رحيمة بعائلتي منذ أن وصلنا إليها وأود تأسيس أوركسترا باسمها لأقول: شكراً، ولذلك نحرص على تقديم عنصر أو تأثير إماراتي في كل حفلاتنا، وهذه المرة نقدم شخصية منصور الكرتونية الإماراتية، للتعريف بالمواهب الإماراتية، ستعزف الأوركسترا الموسيقى التعبيرية للمسلسل الكرتوني بطريقة أوركسترالية للمرة الأولى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء