• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عقب زيارتهم لمعرض الإمارات للوظائف

الشباب: متفائلون توفير البرامج التدريبية والحوافز.. تواصل مباشر مع القطاعين الحكومي والخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

آمنة الكتبي

آمنة الكتبي (دبي)

سادت حالة من التفاؤل في اليوم الأخير من معرض الإمارات للوظائف، واستطاع المعرض أن يعزز آمال الباحثين عن عمل وتطلعاتهم في إيجاد الوظيفة المناسبة من خلال إيجاد منصة تجمع 160 جهة توفر فرص العمل المناسب، بما يتماشى مع أهداف الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية وخططها الاستراتيجية، وكانت لـ«الاتحاد» جولة في معرض الإمارات للتوظيف للتعرف إلى آراء الباحثين عن عمل.

وقال راشد المزيود إن المعرض يتيح للباحث عن عمل إيجاد فرصة للحصول على العمل المناسب لخبراته، وأنا متفائل جداً في الحصول على وظيفة من خلال معرض الإمارات للوظائف، مضيفاً أن المعرض يقدم فرصاً كثيرة وشواغر عديدة في مجالات وتخصصات عدة، بالإضافة إلى البرامج التدريبية والمزايا والحوافز التنافسية في خطوة تهدف إلى الوصول إلى شريحة أوسع من المواطنين، ولفت محمد جاسم إلى أن المعرض يعتبر ملتقى يجمع الباحثين عن عمل ويصنع الفرص التي لا تأتي بمحض الصدفة، وإنما تحتاج إلى من يتقدم إليها، داعياً الباحثين عن عمل إلى زيارة معارض التوظيف لأنها تقدم صورة حقيقية وتستقطب الكوادر الوطنية.وأوضح بدر مانع أن المعرض يقدم فرصاً متنوعة في تقديم الطلبات من خلال الأجهزة الذكية وتقنية المقابلات عبر الفيديو الفورية، في خمس منصات في أرجاء المعرض، لافتاً إلى أنه يمكن للمتقدم أن يسجل السيرة الذاتية عبر الفيديو والترويج لنفسه أمام الشركات المشاركة في المعرض، وهي فكرة مبتكرة وجاذبة للشباب الباحث عن عمل. وقال عادل حسي: «يوفر المعرض فرصة لقاء وتعارف بين أصحاب العمل والباحثين عن العمل، والاستفادة من الآلاف من الفرص الوظيفية الشاغرة التي يتم إيجادها، حيث تستخدم بعض الجهات المشاركة في المعرض أجنحتها، لإجراء مقابلات مباشرة مع المتقدمين للعمل، وتعيين بعضهم بصورة مباشرة، إذا كانت مؤهلاتهم تطابق متطلبات الشواغر لديهم».وتتيح الجهات المشاركة وسائل عدة لتقديم الطلبات، حيث يمكن للباحثين عن عمل تسليم السيرة الذاتية يدوياً أو تقديمها إلكترونياً عبر الأجهزة الذكية التي توفرها المؤسسات.وذكرت زينب العيسى أن المعرض يعتبر منصة مثالية للباحثين عن عمل للتواصل مع الجهات الموجودة في المعرض، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، كما يهدف إلى ربط إدارات الموارد البشرية بالطلاب والطالبات، وإطلاعهم على فرص التوظيف المتاحة في سوق العمل، مؤكدة تفاؤلها بالحصول على وظيفة بعدما قدمت للعديد من الجهات الحكومية والخاصة، وقالت فاطمة الشامسي: «يشكل المعرض نافذة تستهدف استقطاب الكوادر المتميزة من داخل الدولة وخارجها، وتعد وسيلة الوصل بين الباحثين عن العمل وصاحب العمل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض