• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أوكرانيا تفبرك قصة مثيرة عن مقتل مراسل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يونيو 2018

بطريقة درامية جدا، دفعت السلطات الأوكرانية بظاهرة الأخبار المفبركة إلى مرحلة جديدة تماماً أربكت العالم منذ الثلاثاء الماضي، عندما أعلنت عن مقتل الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو-41 عاماً المقيم على أراضيها في جريمة غامضة.

ثم فجأة في اليوم التالي، ظهر بابتشينكو حياً في كييف خلال مؤتمر صحفي للشرطة الأوكرانية، في الوقت الذي كان زملاؤه قد احتشدوا في وسط العاصمة للتنديد بجريمة اغتياله.

عقدت الدهشة ألسنة الجميع. فالصحفي الذي قالت الشرطة قبل 24 ساعة إن مجهولون قتلوه بالرصاص في منزله بكييف، ها هي الشرطة تعلن للجميع أنه على قيد الحياة، بل وتعترف بأنها فبركت قصة اغتياله التي تشبه أحد أفلام هوليوود المثيرة.

أما السبب الذي جعلها «تفبرك» القصة، فهو حماية الصحفي الروسي المعارض من الاغتيال.! هكذا أعلنت الشرطة الأوكرانية، قائلة إنه كانت هناك مؤامرة بالفعل لقتله، ما اضطرها لاختلاق القصة، لإحباط المخطط. المدهش أن بابتشينكو، وهو جندي سابق صار يعمل مراسلاً حربياً، اعترف بأنه شارك في القصة المفبركة ضمن «عملية خاصة خُطط لها قبل شهرين».

وقال بابتشينكو للصحفيين في كييف: «تقرر أن يدخل القاتل المبنى وبمجرد أن افتح الباب يطلق النار على ظهري».

وأضاف: «أخذوا قميصي ووضعوه على تمثال عرض ملابس وأطلقوا النار عليه. ثم ارتديت القميص وسقطت. كان من دم خنزير حقيقي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا