• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في ختام مؤتمر «صوت الطفولة»

أطفال يناقشون حقوقهم النفسية والاجتماعية وتأثير الحروب عليهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

ناقش الأطفال في اليوم الأخير لمؤتمر الطفولة حقوقهم الشخصية والاجتماعية أو النفسية وتأثير الحروب عليهم، وأكدوا أهمية دور الأسرة في تنمية السلوك الاقتصادي لدى أقرانهم بغية بناء مستقبل واعد لهم كي يكونوا على وعي كامل بكيفية إدارة الأمور المالية، وكيفية تحقيق ثقافة الاكتفاء الذاتي بعيداً عن التبذير والغلو.

وأشار الأطفال في أوراق عملهم إلى أهمية حمايتهم من العنف الأسري والابتزاز الإلكتروني، ومن أثر الحروب والصدمات النفسية التي تخلفها، إضافة إلى توعية الوالدين بكيفية تحييد أبنائهم عن مشاكلهم الزوجية وحال وقوع طلاق بينهما.

جاء ذلك، في ختام مؤتمر الطفولة الذي عقد تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتنظيم الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، تحت عنوان «صوت الطفولة»، وشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أحمد محمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي، والشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي، والعقيد عارف باقر مدير مكتب ضمان الجودة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي.

وقال أحمد مصبح أطلقت جمارك دبي في العام 2007 جائزة الملكية الفكرية في المدارس والجامعات، لنشر الوعي لدى الطلاب والطالبات بمخاطر البضائع المقلدة، وإشراكهم في جهود التصدي لهذه البضائع، وقد شاركت في الجائزة منذ إطلاقها وحتى العام 2015 نحو 122 مدرسة، فيما بلغ عدد الجامعات المشاركة في الجائزة منذ العام 2010 وحتى العام 2015 نحو 22 جامعة، وبلغ عدد الطلبة والطالبات والشباب في المجتمع المستفيدين من حملات التوعية التي تم تنظيمها ضمن جائزة الملكية الفكرية لطلبة المدارس والجامعات أكثر من 112 ألف طالب وطالبة منذ إطلاق الجائزة عام 2007 حتى نهاية عام 2014.

وأضاف: إنه تم إعلان 2015 عاماً للابتكار بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

وأوضح أن جمارك دبي أنشأت أول حضانة أطفال نموذجية على مستوى الدوائر الحكومية بإمارة دبي في مطلع أبريل 2009، وبلغ عدد الأطفال المسجلين فيها منذ افتتاحها في العام 2009 وحتى العام 2015 نحو 270 طفلاً، تم تخريج 81 طفلاً منهم للروضة والمرحلة الابتدائية.

وقال: دشّنت جمارك دبي جناحها في مدينة الأطفال الترفيهية «كيدزانيا» الواقعة في دبي مول في عام 2011، وبلغ عدد الأطفال الذين تدربوا على وظيفة المفتش الجمركي وحتى العام 2014 نحو157.6 ألف طفل.

وبدأت فعاليات الجلسة الأولى للمؤتمر بورقة عمل قدمتها الطالبة علياء سليمان أحمد من مدرسة الجميرا النموذجية، تحت عنوان «البضائع المقلدة»، تحدثت فيها عن مخاطر العلامات التجاري المقلدة والمزورة، وطرق الكشف عنها مطلقة وسم «هاشتاج» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» حمل اسم «إبداعاتي مستقبلي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض