• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ناصر بن حمد: فخورون باستضافة البحرين للتجمع القاري الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

المنامة (الاتحاد)

افتتح الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل ملك البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب اجتماع الجمعية العمومية العادي السادس والعشرين للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بحضور معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، والعديد من قيادات لعبة كرة القدم العالمية وكبار الشخصيات الرسمية والرياضية.

وألقى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة كلمة رحب فيها بضيوف مملكة البحرين المشاركين في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي، معرباً عن فخره باستضافة المملكة لهذه المناسبة الكبيرة متمنياً كل النجاح وتحقيق الأهداف التي تصب في كرة القدم الآسيوية.

وقال إن البحرين لعبت دوراً تاريخياً مهماً منذ نحو 4000 سنة كونها حلقة وصل بين الشرق والغرب، ومن أهم نقاط التلاقي في طرق التجارة القديمة، وقد برزت البحرين كمركز تجاري رئيسي في منطقة الخليج العربي منذ منتصف القرن التاسع عشر، وما زالت البحرين، وهي مجموعة من الجزر، تعتبر بلداً يافعاً كونها نالت استقلالها في عام 1971، وأتمنى أن تكون هذه النبذة قد عكست لحضراتكم بعض الشيء عن سمعة البحرين الطيبة وشهرة مجتمعها المرحاب بالتسامح والانفتاح على العالم.

وأضاف: أن محبتنا للرياضة يحكيها التاريخ، حيث اشتهرت البحرين برياضات عدة عبر السنين، كرياضات الصيد بالصقور، بالإضافة إلى سباقات الهجن والخيل، واستضافت البحرين سباق الفورمولا واحد للمرة الأولى في الشرق الأوسط عام 2004، كما حققت البحرين أول ميدالية أولمبية لها في أولمبياد لندن عام 2012، مما يشير إلى أن الرياضة في البحرين تسير حالياً في الاتجاه الصحيح نحو المزيد من التطور والارتقاء، لذلك، فنحن فخورون بما حققناه في كل رياضة، ونتطلع إلى المزيد في المستقبل.

وقال: «مع كل هذه الإنجازات الرياضية المختلفة، تظل كرة القدم الرياضة الأولى في البحرين ونحن فخورون بما حققته كرة القدم البحرينية عبر السنين، وقد انعكس ذلك على احتلال البحرين للمركز الـ 13 في تصنيف الفيفا من بين 47 عضوا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كما إن نجاح البحرين في مجال الإدارة الرياضية، يتجلى بكون رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من البحرين، وهو بالطبع أمر يبعث على الفخر والسرور».

وفي ختام كلمته تسلم الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة هدية تذكارية وعلم الاتحاد الآسيوي من الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، كما تسلم علم الاتحاد الدولي من رئيسه جوزيف بلاتر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا