• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحفيز طبيعي لإدرار حليب الأم

إرضاع «التوأم» في آن واحد ضمان لسلامتهما والأم معاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

ليس هناك من ينكر معاناة الأم التي تجد نفسها مطالبة بإرضاع طفلين «توأم» في وقت واحد. إنها معاناة نفسية وجسدية بلاشك، وتحتاج المزيد من الاهتمام والرعاية، ولاسيما أن معظم الأمهات ينقصهن الخبرة الكافية للتعامل مع هذه الحالة دون مقدمات.

الدكتورة زينب الجباس، أخصائية الأطفال في مستشفى النور في أبوظبي، ترى أنه لا يوجد ما يمنع من إتمام رضاعة التوأم بشكل طبيعي، فجسد الأم يستعد للرضاعة خلال الحمل، الأمر الذي يمكنها من القيام بهذه العملية بسهولة ويسر، بعد أن تتعلمها عن طريق ممارستها لبعض الوقت، ويُعتبر نقص مخزون الحليب لدى الأم المرضعة أحد المشاكل التي تعانيها الأمهات حديثات العهد، لكن هناك بعض الأساليب التي تعزز مخزون حليب المرضعة، وعلى الأم المرضعة أن تلاحظ أن إرضاع الطفل رضاعة طبيعية في أكثر الأحيان تحفيز طبيعي وصحي للثديين على إنتاج الحليب، وللتوازن الفسيولوجي للجسم.

كما أن التوأم يأخذ تقريباً المدة نفسها في الرضاعة، سواء أكانت من الثدي، أو عبر الزجاجة «القنينة»، حتى أن الرضاعة الاصطناعية تستهلك فترةً أطول في تنظيف وتعقيم أدوات الرضاعة بعد انتهاء عملية الرضاعة.

كما أن الأم قد تكتشف أن أحد الطفلين يرغب في الرضاعة كل نصف ساعة بينما يفضلها الآخر كل ساعتين، كما وَجدت بعض الأمهات أنه من الأفضل ترك الطفل الذي يجوع أكثر يُحدد توقيت الرضعة التالية للطفلين معاً.

لكن هناك كثير من الأمهات يستطعن القيام بالرضاعة الطبيعية في الوقت ذاته، فعلى الرغم من أن هذا الأمر قد يحتاج إلى بعض الوقت والتدريب كي تعتاد عليه، ومن المحتمل أن تحتاج إلى المساعدة في البداية.

غذاء الأم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا