• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دراسات.. العمر المناسب لاستخدامها 13 سنة

مواقع التواصل الاجتماعي تهدد صحة الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

أحدثت الثورة التكنولوجية الحديثة قفزة كبؤرة في حياتنا، لا سيما في حياة أطفالنا، الذين أصبحت توجهاتهم نحو الانخراط في هذه الثورة للتواصل مع العالم الخارجي من خلالها، فالكثير من الآباء يعتقدون أن هذه الوسائل جاءت بهدف اللعب والمرح، إلا أن الحقيقة منافية لذلك.

في دراسة فاتنة حلايقة، في بوابة مجلة طفلي، تشير إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي المتعارف عليها في الوقت الحالي، كالفيسبوك، والواتس آب، واليوتيوب، والإنستجرام والكيك ماسينجر وغيرها، تعتبر مواقع تشكّل تهديداً على الأطفال وعلى صحتهم البدنية والذهنيّة، فهم مع قلّة خبرتهم يكونون فريسة سهلة المنال لتلك المواقع بسلبياتها، ومن الموجودين عليها من المحتالين وسيئيّ الأخلاق.

وعلى الرغم بأن العمر المسموح للمشاركة بهذه المواقع، خاصةً موقع الفيسبوك هو الـ 13 سنة، إلا أن الأطفال باستطاعتهم المشاركة من خلال أصدقاء أكبر سناً، أو من خلال أهاليهم وبأسماء وتواريخ وهميّة، الأمر الذي يستدعي من الأبوين تدخلاً سريعاً ومراقبة دائمة دون إشعار الأطفال بذلك، وفي استطلاع للرأي العام حول السؤال عن العمر المناسب للسماح للطفل باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي قام به موقع سوداهيد.كوم:

كانت النتائج على النحو التالي:

- 34% من المشاركين يعتقدون أن الفيسبوك يملك قواعد واضحة، وأن سن 13 عاماً هو السن المناسب للاشتراك.

- 48% يعتقدون أن مستخدمي الفيسبوك يجب أن يكونوا أكبر من 13 سنة، بينما 29% يعتقدون بأن 14-17 سنة هو السن المناسب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا