• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مساعدة كندية لإغاثة اللاجئين في الأردن وتعزيز الأمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

أوتاوا (وكالات)

أعلن رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر مساء أمس الأول أن كندا ستقدم للأردن مساعدة بقيمة 122,8 مليون دولار كندي (92 مليون يورو) كي يتمكن من مواجهة التدفق الكثيف للاجئين السوريين على أراضيه وتعزيز أمنه، وذلك بعدما بحث معه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وأوضح، في بيان رسمي، أن المساعدة التي تتضمن تخصيص 98 مليون دولار للتنمية، تهدف إلى تخطي المشكلات الاجتماعية والاقتصادية للاردنيين جراء استضافة اللاجئين السوريين، وتعزيز قدرات البلاد لمواجهة التهديدات الإرهابية خصوصا على حدودها مع سوريا. وأضاف أن بلاده ستقدم تجهيزات لتعزيز تفتيش المركبات في المراكز الحدودية، وسيتولى عسكريون كنديون تدريب وتجهيز عسكريين اردنيين على مكافحة الارهاب، كما ستساعد كندا الأردن على التصدي للإرهاب البحري وتعزيز نظامه المالي.

وذكر الملك عبدالله الثاني أن بلاده استقبلت نحو 1,5 مليون لاجئ سوري منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011 أي ما بين 20% و25% من عدد السكان الأردنيين. وقال، خلال غداء رسمي مع هاربر في أوتاوا «لن أكف عن تخويف الاميركيين بأن الامر يشبه حالة اجتياز 65 مليون كندي حدودهم منذ عامين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا