• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

معارك كرّ وفر بين النظام و«داعش» في البادية

«الحرس الجمهوري» ينسحب من تل رفعت بريف حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يونيو 2018

دمشق (وكالات)

كشف مصدر في المعارضة السورية، أن عناصر من الحرس الجمهوري التابع لقوات النظام السوري انسحبوا مساء أمس الأول، من منطقة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، وتوجهوا إلى بلدة نبل شمال مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما يرجح قرب عملية عسكرية تقوم بها فصائل المعارضة لطرد الوحدات الكردية من ريف حلب الشمالي.

وأكد المصدر أن عملية انسحاب عناصر قوات النظام من منطقة تل رفعت التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي، بعد تفاهم بين الجيش الروسي وتركيا وقيادة الجيش السوري الحر، جاءت استجابة للمطالب المتكررة لأهالي تل رفعت من الجيش السوري الحر والقوات التركية لاستعادة منطقة تل رفعت التي سيطرت عليها الوحدات الكردية منذ بداية فبراير عام 2016 وقامت في مارس الماضي، بتسليم بعض النقاط في منطقة تل رفعت للقوات الحكومية بعد سيطرة الجيش السوري الحر والتركي على مدينة عفرين، وتسيطر الوحدات الكردية على عدد من البلدات في ريف حلب الشمالي بينها تل رفعت والشيخ عيسى التي تمتد بين مدينتي حلب وعزاز شمال مدينة حلب.

إلى ذلك، قتل 12 مدنياً على الأقل، في قصف للتحالف الدولي استهدف قرية يسيطر عليها تنظيم «داعش» شرقي سوريا، وفقا لمصادر المعارضة السورية، وأورد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، أن «12 مدنياً على الأقل من عائلة واحدة بينهم 4 أطفال قتلوا في قصف جوي وصاروخي للتحالف الدولي استهدف قرية هداج في ريف الحسكة الجنوبي». وتخوض قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي معارك ضد «داعش»، لطرده من آخر جيب يسيطر عليه في محافظة دير الزور المحاذية للحدود العراقية. وأوضح المرصد أن «قوات سوريا الديمقراطية وسعت قبل يومين محور عمليتها العسكرية شرقي سوريا لتشمل ريف الحسكة الجنوبي أيضاً». وقتل الخميس أيضاً وفق المرصد، 8 مدنيين بينهم 3 أطفال في قصف للتحالف الدولي استهدف قرية في ريف دير الزور الشرقي.

وفي السياق، قتل 5 مقاتلين موالين للنظام السوري، يحملون جنسيات سورية وأجنبية، خلال الساعات الـ24 الأخيرة خلال معارك و فر بين النظام «داعش»، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، ودارت الاشتباكات العنيفة بين القوات الموالية للنظام السوري ومقاتلي «داعش» في بادية مدينة الميادين، الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، وأسفرت أيضاً عن سقوط 3 قتلى بصفوف تنظيم «داعش». وكان المرصد السوري قد أعلن أمس الأول عن مقتل 9 جنود من قوات النظام و8 إرهابيين في هجوم شنه «داعش» على منطقة محطة «تي - تو» قرب البوكمال على الحدود مع العراق.