• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عرضته طالبة بجامعة نيويورك

مشروع تخرج يُنادي بإدراج «الفنون» ضمن المناهج الدراسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

استهوتها الفنون خلال زيارات العديد من متاحف العالم، فشبت على فكرة أن الفن يغذى الذوق ويخدم المجتمع، ورأت أن توظف مواهبها في خدمة البيئة المحلية، ونقلت تجاربها لطلاب بعض المدارس وجعلتهم يشعرون أنهم ضمن هذا المشروع الواعد، الذي وجد طريقه إلى منارة السعديات، وهو مشروع يحمل عنوان «بناء البيئة المحلية الفنية» من توقيع بثينة البلتاجي، حيث استضافت جامعة نيويورك أبوظبي بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عرضاً تقديمياً قدمته الطالبة في سنة التخرج في الجامعة، وتناولت فيه سبل إلهام وتشجيع الشباب للإقبال على مجالات الفنون.

وأكدت ضرورة إدراج الفن في العملية التعليمية وجعله مادة أساسية ضمن المنهج نظراً لتأثيره في الذوق العام، ومن خلال هذه التجربة، تتطلَّع البلتاجي التي ستتخرج من جامعة نيويورك أبوظبي 25 مايو الجاري بوصفها أحد طلبة دفعة التخرج الأولى للجامعة إلى تعزيز اهتمام الأطفال وأولياء أمورهم بالفنون.

ورش عمل

وتأمل البلتاجي أن تنجح في سعيها إلى إلهام الأطفال وتشجيعهم على الإقبال على الفنون، وقدم فريق التعليم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الدعم والإرشاد للبلتاجي ضمن مبادرة الهيئة للتفاعل مع الطلاب الشباب من خلال تشجيع الأعمال الفنية.

وقالت بثينة البلتاجي التي تأمل أن تصبح مبادرتها عالمية برفقة طلاب من الإمارات: إنها تحاول أن تؤسس وتنشر ثقافة الرسم وتذوق الفنون بين أطفال المدارس واستلهام فنونهم من البيئة المحلية، مشيرة إلى أنها نشأت على حب الفن، وأن الزخارف والأشكال الهندسية كانت تلفت انتباهها وهي صغيرة، كزخارف المساجد، والرسومات الإسلامية، وأن والدتها كانت ملهمتها، وأنها كانت تأخذها لزيارة بعض المتاحف وتحدثها عن اللوحات والقطع المتواجدة به. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا