• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أكد أن الأرقام الُمعلنة أقل من الحقيقية

قاسم سلطان: «الرقابة المالية والحوكمة» مجرد «كلام والسلام»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يناير 2017

أسامة أحمد (دبي)

أكد قاسم سلطان رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي الأسبق، أن صرف الأندية خلال فترة الاحتراف يفوق ما أنفق في 30 عاماً سابقة، مشيراً إلى أن الإمارات تتصدر الدول الخليجية في الإنفاق على كرة القدم واللاعبين، وأن المحصلة النهائية «صفر»، مؤكداً أنه كان يتوقع أن يكون دورينا في المركز الأول خليجياً قياساً بهذه المبالغ الكبيرة التي يتم صرفها.

وقال سلطان في حواره مع «الاتحاد»: «المردود لا يتوازى مع الصرف الكبير على كرة القدم ولا نلمس أي تغيير في الدوري بعد الاحتراف، فدورينا هالة فقط ومستواه نفس مستوى (الهواة) في المرحلة السابقة، خصوصاً أننا كنا نتوقع نقلة نوعية بعد 9 سنوات احتراف، وهذا ما لم يحدث في ملاعبنا».

وأضاف قاسم سلطان أن الأرقام التي تم الإعلان عنها في مسألة صرف أندية دوري المحترفين أكبر من ذلك، وقال: «أين كان هؤلاء في السابق مما حدث حتى وصل الأمر إلى هذه المبالغ الكبيرة»؟ وأضاف: «الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة شكل من دون فعل، ونتطلع إلى دور فعال منها خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية من أجل وضع الأمور في نصابها الصحيح».

ووصف قاسم سلطان شركات كرة القدم في الأندية بأنها مجرد تسمية في ظل اعتمادها على دعم الحكومات المحلية من دون تعب أو جهد، مشيراً إلى أن هذه الشركات عبارة عن لجان وليست شركات حقيقية، وقال: «يجب أن لا نخدع أنفسنا لأن الشركة لا بد أن تكون مساهمة حتى يطلق عليها اسم شركة وأعضاء الشركة يجب أن يكونوا ممثلين للمساهمين وحتى في التجارة المؤسسات الفردية لا تسمى شركة».

وعن لجنة الرقابة المالية والحوكمة التي شكَّلها اتحاد الكرة، أكد سلطان أن «هذه اللجنة مجرد كلام والسلام ولن يكون لها أي دور في الرقابة المالية على الأندية، ولن تحقق أي نجاح بهذا الشكل»، وقال: «اتحاد الكرة ليس من اختصاصه المراقبة المالية على الأندية لأن أموال الشركات تأتي من الحكومات المحلية، حيث ينبغي على المجالس الرياضية في كل إمارة أن تقوم بهذا الدور لأنها هي التي تصرف (البيزات)، بينما يجب على اتحاد الكرة وضع الضوابط الخاصة باللاعبين، لا سيما الأجانب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا