• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م
  02:16     الجبير يقول بعد محادثات مع لافروف إنه لا مكان للأسد في المستقبل السياسي بسوريا         02:17     الجبير : الرياض ترغب في وضع حد لتدخل إيران في الشرق الأوسط     

تنظمه عقيلات السفراء غداً

سوق خيري في أبوظبي لدعم الأطفال السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تنظم عقيلات السفراء المعتمدين لدى الدولة وبالتعاون مع الهلال الأحمر غداً السبت، سوقاً خيرياً تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، يعود ريعه لمصلحة الأطفال السوريين اللاجئين على الحدود الأردنية السورية.

أعمال فنية

وسيشتمل السوق الخيري «البازار»، الذي سيقام في مقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي، على المشغولات اليدوية وبعض الأعمال الفنية للدول المشاركة. وفي هذا الإطار تقول نادية الحشاني، حرم سفير دولة ليبيا، رئيسة المجموعة الدولية الدبلوماسية لعقيلات السفراء المعتمدين لدى دولة الإمارات: «إن المجموعة الدولية الدبلوماسية تنظم نشاطها الخيري لهذا العام في صورة سوق خيري لمصلحة الأطفال السوريين، مشيرة إلى أن توقيت الحدث خلال عطلة نهاية الأسبوع جاء لإتاحة الفرصة أمام عدد كبير من العائلات من الإماراتيين والمقيمين للمشاركة وزيارة المعرض.

معروضات متنوعة

وتضيف: «تشارك في هذا السوق الخيري سفارات عدة من المجموعات الدبلوماسية كافة، العربية والآسيوية والأفريقية والغربية، وتشمل المعروضات الأكلات والحلويات التقليدية ، وكذلك القطع الفنية والتراثية والحلي والملابس التي تمثل مختلف الحضارات والتقاليد». وأشادت الحشاني بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم العرب» في دعم أنشطة المجموعة الدولية الدبلوماسية لعقيلات السفراء المعتمدين لدى دولة الإمارات المجموعة، الأمر الذي يساهم في نجاح هذه الأنشطة وتعزيز العمل الخيري.

تراحموا

يشار إلى أن هذا الحدث الخيري المهم يتزامن مع الحملة الخيرية «تراحموا»، والتي بادرت بها دولة الإمارات، من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

ويذكر أن المجموعة الدولية الدبلوماسية هي مجموعة اجتماعية تضم عقيلات السفراء ، المعتمدين لدى دولة الإمارات، كما تقوم المجموعة بتنظيم أنشطة يعود ريعها لأعمال الخير، من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا