• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  12:37     وزارة الدفاع الجزائرية تؤكد مقتل ارهابيين خطيرين شرقي البلاد         01:05     مصر : مقتل خمسة عناصر تكفيرية والقبض على 16 أخرين بسيناء        01:31     قتيل و14 جريحا في اطلاق نار في ملهى ليلي بولاية اوهايو الاميركية    

حملة الانتخابات الرئاسية تتحول إلى "مبايعة" للأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

ا ف ب

تحولت حملة الانتخابات الرئاسية السورية التي انطلقت في نهاية الأسبوع، إلى حملة "مبايعة" في شوارع دمشق للرئيس بشار الأسد، المقبل بلا أدنى شك على ولاية ثالثة من سبع سنوات.

وامتلأت شوارع العاصمة وحدائقها ومبانيها بصور الأسد، قبل أقل من شهر من الانتخابات المقررة في الثالث من يونيو، والتي تأتي في خضم النزاع الدامي المتواصل منذ اكثر من ثلاثة اعوام في البلاد.

وستكون الانتخابات أول "انتخابات رئاسية تعددية" منذ أكثر من خمسين عاما، وتقدم لها ثلاثة مرشحين هم الأسد وماهر حجار وحسان النوري، وباستثناء الرئيس السوري، يبدو المرشحان الآخران مجهولين بالنسبة للسوريين.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا