• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حملة الانتخابات الرئاسية تتحول إلى "مبايعة" للأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

ا ف ب

تحولت حملة الانتخابات الرئاسية السورية التي انطلقت في نهاية الأسبوع، إلى حملة "مبايعة" في شوارع دمشق للرئيس بشار الأسد، المقبل بلا أدنى شك على ولاية ثالثة من سبع سنوات.

وامتلأت شوارع العاصمة وحدائقها ومبانيها بصور الأسد، قبل أقل من شهر من الانتخابات المقررة في الثالث من يونيو، والتي تأتي في خضم النزاع الدامي المتواصل منذ اكثر من ثلاثة اعوام في البلاد.

وستكون الانتخابات أول "انتخابات رئاسية تعددية" منذ أكثر من خمسين عاما، وتقدم لها ثلاثة مرشحين هم الأسد وماهر حجار وحسان النوري، وباستثناء الرئيس السوري، يبدو المرشحان الآخران مجهولين بالنسبة للسوريين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا